قوات ليبية تخطط لشن هجوم "نهائي" على سرت

Tue Oct 4, 2011 1:47pm GMT
 

من تيم جينور ورانيا الجمل

سرت (ليبيا) 4 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - غادرت سيارات بها آثار طلقات رصاص وتقل مدنيين يعانون من الجوع والمرض مدينة سرت مسقط رأس الزعيم المخلوع معمر القذافي اليوم الثلاثاء فيما قال مقاتلون معارضون للزعيم المخلوع انهم يخططون لشن هجوم نهائي.

وتمكنت القوات الحكومية التي تعرضت على مدى ثلاثة اسابيع لنيران المدفعية والصواريخ في الاطراف الشرقية لسرت من التقدم بضعة كيلومترات في المدينة يوم الاثنين وسيطرت على منطقة بوهادي الجنوبية.

ويتحدث قادة القوات الموالية للمجلس الوطني الانتقالي الان عن هجوم كبير "نهائي" للسيطرة على البلدة حيث سيواصلون بدعم من طائرات حلف شمال الاطلسي قصف مواقع القوات الموالية للقذافي.

وتقول وكالات إغاثة انها تشعر بالقلق بشأن المدنيين داخل سرت أحد المعاقل الاخيرة للموالين للقذافي والمحاصرين وسط القتال بينما ينفد ما لديهم من غذاء وماء ووقود ودواء.

وتركز القلق بشأن الازمة الانسانية على مستشفى ابن سيناء. وقال عاملون بالمجال الطبي فروا من سرت ان المرضى يموتون على طاولة العمليات لنقص الاكسجين ووقود مولدات الكهرباء بالمستشفى.

وقالت طبيبة اسمها ندى لرويترز وهي تفر من المدينة "انها كارثة". وقالت "انهم يضربون المستشفى. توفي طفلان هناك. هناك اطلاق رصاص عشوائي على المستشفى من الجانبين."

وفي شرق المدينة قال مقاتلو المجلس الانتقالي انهم يحاولون تطهير ممر يؤدي الى المستشفى لكن القناصة الموالين للقذافي يعرقلون ذلك.

وألقى المتحدث باسم القذافي وبعض المدنيين الفارين من سرت باللوم في مقتل مدنيين وتدمير مبان بالمدينة على عمليات حلف الاطلسي وقوات المجلس الوطني الانتقالي.   يتبع