14 كانون الأول ديسمبر 2011 / 13:42 / منذ 6 أعوام

شهود: اشتباكات بالرصاص والأيدي في انتخابات مصر

من محمد عبد اللاه

القاهرة 14 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال شهود عيان إن اشتباكات بالرصاص والأيدي وقعت اليوم الأربعاء في بداية المرحلة الثانية من انتخابات مجلس الشعب المصري وأسفرت عن سقوط مصابين.

وقال الناشط أحمد عاشور الذي ينسق أعمال لجان شعبية منذ الانتفاضة التي أسقطت الرئيس حسني مبارك في فبراير شباط إن مؤيدي مرشحين متنافسين اشتبكوا بالرصاص في مدينتي الصف والعياط بمحافظة الجيزة التي تجاور القاهرة من الغرب والجنوب.

وأضاف أن اشتباكات بالأيدي سبقت تبادل إطلاق النار وأن ما يصل إلى 15 شخصا أصيبوا. وتابع أن القضاة المشرفين على الانتخابات أوقفوا الاقتراع في عدد من لجان الانتخاب لحوالي ثلاث ساعات.

وتابع أن قوات من الجيش تدخلت في محاولة لوقف الاشتباكات.

وخلال حملة الدعاية للمرحلة الأولى التي أجريت منذ نحو أسبوعين وقعت اشتباكات بين الشرطة ومحتجين على استمرار الإدارة العسكرية لشؤون البلاد في القاهرة ومدن أخرى أسفرت عن سقوط 42 قتيلا على الأقل.

لكن انتخابات المرحلة الأولى جرت في أجواء هادئة في الأغلب.

وقال الشهود إن اشتباكات بالأيدي وقعت بين مؤيدي جماعة الإخوان المسلمين وحزب النور السلفي في لجنة بمحافظة المنوفية في دلتا النيل.

وقال شاهد إن الاشتباكات بدأت بعد محاولة مؤيدين لحزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان إثناء مؤيدين لحزب النور عن الدعاية خارج اللجنة.

وأضاف أن الإخوان تذمروا لقيام مؤيدي حزب النور بنقل ناخبين في حافلات إلى لجان الانتخاب.

وقالت شاهدة إن اشتباكات مماثلة دارت بين مؤيدي مرشحين مستقلين يتنافسان على مقعد فردي في الدائرة الثالثة بمحافظة المنوفية وإن قوات الجيش جمعت أوراق الدعاية الخاصة بالمرشحين وأحرقتها خارج لجنة مدرسة المؤسسة الابتدائية.

وفي المرحلة الأولى من الانتخابات التي بدأت يوم 28 نوفمبر تشرين الثاني الماضي تقدم حزب الحرية والعدالة وحزب النور والكتلة المصرية التي تضم ليبراليين ويساريين على بقية الأحزاب المتنافسة.

وقال شهود إن بعض سكان قرية شمبارة الميمونة القريبة من مدينة الزقازيق عاصمة محافظة الشرقية قطعوا الطريق المؤدي إلى القرية كما تجنب ناخبون لجان الانتخاب فيها احتجاجا على تعرض القرية لهجمات بلطجية يقولون إنهم يأتون من قرية قريبة.

وقال حامد حافظ وهو طبيب إن بعض سكان القرية حاولوا الليلة الماضية إشعال النار أمام لجان الانتخاب احتجاجا على حالة الانفلات الأمني.

ومن ناحية أخرى قالت شاهدة إن المشرفين على الانتخابات في لجنة المدرسة الثانوية الزراعية بمدينة الزقازيق تعدوا بالضرب على طاقم قناة أون تي في التلفزيونية المصرية وطردوهم خارج اللجنة.

وأضافت أن أفراد الطاقم وعددهم أربعة كانوا يصورون سير العملية الانتخابية.

وقال شهود في محافظة بني سويف إن حادث قتل لا صلة له بالانتخابات وقع في قرية منشأة عمرو تسبب في وقف الاقتراع لنحو الساعة.

(شاركت في التغطية رشا الخياط من الزقازيق)

م أ ع - أ ح (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below