كرة طائرة تحلق في آفاق يخشى البشر الوصول إليها

Thu Jul 14, 2011 2:00pm GMT
 

طوكيو 14 يوليو تموز (رويترز) - يطلق اليابانيون على كرة يجري التحكم فيها لاسلكيا اسم (جسم المستقبل الطائر) وهي مصممة للذهاب إلى آفاق لا يمكن للبشر الوصول إليها.

تم تصنيع الكرة التي تماثل حجم كرة السلة تقريبا لعمليات البحث والإنقاذ بحيث تحلق داخل وخارج المباني التي أضعفتها الزلازل أو أي كوارث طبيعية أخرى باستخدام الكاميرا المزودة بها لنقل صور حية لكل ما تلتقطه.

وتشبه الكرة السوداء المفرغة عملا فنيا مبتكرا ويمكنها أن تحلق لمدة تصل إلى ثماني دقائق وبسرعة 60 كيلومترا في الساعة لكنها تبطيء سرعتها أمام النوافذ المفتوحة.

واخترع فوميوكي ساتو الذي يعمل في معهد الأبحاث الفنية والتطوير التابع لوزارة الدفاع اليابانية الكرة وصنعها مقابل نحو 110 آلاف ين (1390 دولارا) من خلال شراء القطع من متاجر الأجهزة الالكترونية العادية.

وقال عن النموذج الأولي "يمكنها لكروية شكلها أن تهبط في أوضاع مختلفة وتتدحرج في شكل دائري على الأرض."

وتحلق الكرة في الهواء وتتدحرج بسلاسة في الأركان وتتعامل بشكل جيد مع أدراج السلم وتصدر صوتا خافتا.

وإذا نفدت الطاقة من بطاريات الليثيوم التي تعمل بها الكرة فإنها تظل في حالة دوران حتى تتوقف للحد من احتمالات حدوث تلفيات بها.

وقال ساتو "عندما تكتمل عملية التطوير يمكن استخدامها في مواقع الكوارث أو في عمليات مكافحة الإرهاب أو حرب المدن."

د م - أ ح (من)