أمريكا تقول إن سوريا متهما بالتجسس كان على صلة بسفير دمشق

Tue Oct 25, 2011 8:58am GMT
 

من جيريمي بيلوفسكي

واشنطن 25 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال ممثلو ادعاء أمريكيون إن رجلا سوري المولد متهما بالتجسس على المحتجين المناهضين للحكومة السورية في الولايات المتحدة كان على صلة بسفير دمشق لدى واشنطن.

وتزايدت التوترات بالفعل بين واشنطن ودمشق مع استدعاء السفير الأمريكي لدى سوريا بسبب ما قالت عنه إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما امس الاثنين انها تهديدات ضده بتحريض من الحكومة.

واعقبت الخطوة الأمريكية استدعاء دمشق لسفيرها في الولايات المتحدة عماد مصطفى للتشاور.

واعتقل محمد سويد (47 عاما) في فرجينيا هذا الشهر بتهمة التجسس لصالح سوريا على محتجين في الولايات المتحدة في إطار مؤامرة لترهيبهم واحتمال الحاق الضرر بهم أو بأسرهم في سوريا.

وقال ممثلو الادعاء في مذكرة أصدروها في وقت متأخر يوم الجمعة ويطلبون فيها ان يبقى سويد قيد الاحتجاز إلى حين محاكمته "يجري المدعى عليه اتصالات منتظمة مع مسؤولين رفيعي المستوى في الحكومة السورية منهم السفير السوري لدى الولايات المتحدة."

وأضافوا أن سويد عمل لصالح المخابرات السورية وأجرى اتصالات مع السفير وارسل له رقم هاتفه الشخصي وانجز له بعض المهام لكنهم لم يحددوها.

وذكرت لائحة الاتهام أن سويد بعث برسالة مشفرة في ابريل نيسان الى جهاز المخابرات السورية عبر البريد الالكتروني ذكر فيها تفاصيل اجتماع لمحتجين في فرجينيا.

وقال ممثلو الادعاء "لم يكن ينبغي للسفير السوري لدى الولايات المتحدة أن يعرض بقاءه في أمريكا للخطر بتلقيه تقارير ومعلومات من مجرد عميل" ليس من الكوادر العليا.   يتبع