الصين ترسل مبعوثا الى سوريا وتحثها على اجراء اصلاحات

Tue Oct 25, 2011 11:27am GMT
 

بكين 25 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ضغطت الصين على سوريا اليوم الثلاثاء لتلبي مطالب شعبها وتنفذ وعودا بالاصلاح قبيل زيارة مبعوث بكين الخاص للشرق الأوسط الى دمشق.

ولم تلعب الصين دورا بارزا في انتفاضات الربيع العربي التي اجتاحت الشرق الأوسط وشمال افريقيا لكنها تحركت سريعا لتطبيع علاقاتها مع حكومات أطاحت بها تلك الانتفاضات مثلما جرى في ليبيا.

وقالت جيانغ يو المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية "نتعشم ان تتمكن كل الأطراف في سوريا من وضع مصالح البلاد والشعب أولا وان تنبذ العنف وتتفادى اراقة الدماء والاشتباكات وان تحل خلافاتها عبر حوار يجرى بطريقة سلمية."

واضافت في إفادة صحفية تدلي بها بانتظام "نرى انه يتعين على الحكومة السورية ان تسارع بتنفيذ وعودها بالحرية وان تستجيب لمطالب الشعب المعقولة."

ومضت قائلة ان مبعوث الصين الخاص للشرق الأوسط وو سيكه سيزور سوريا ومصر من 26 الى 30 أكتوبر تشرين الأول دون ان تدلي بمزيد من التفاصيل.

وقاومت الصين وروسيا في الآونة الأخيرة مسعى غربيا لاستصدار قرار في مجلس الأمن الدولي يدين حملة الحكومة السورية على المحتجين المؤيدين للاصلاح والتي بدأت منذ ستة أشهر.

وقالت الولايات المتحدة أمس الاثنين انها استدعت سفيرها لدى سوريا بسبب تهديدات تتعلق بسلامته مما دفع سوريا الى ان تحذو حذوها في تصعيد لتوتر العلاقات التي تراجعت بالفعل بسبب حملة الرئيس السوري بشار الأسد على المحتجين.

ودعت الولايات المتحدة الأسد للتنحي وكثفت مع حلفاء أوروبيين العقوبات على سوريا في قطاعات مثل قطاع النفط الذي يعد مصدرا رئيسيا للعملة الصعبة.

م م - أ ح (سيس)