انفجاران في مدينة مضطربة بشمال نيجيريا

Fri Jul 15, 2011 11:38am GMT
 

مايدوجوري (نيجيريا) 15 يوليو تموز (رويترز) - هز انفجاران مدينة مايدوجوري الواقعة شمال شرق نيجيريا اليوم الجمعة في أحدث اضطرابات بمنطقة تشهد هجمات من طائفة إسلامية متشددة وردودا من جانب الجيش.

وأكد الصليب الاحمر والوكالة الوطنية لادارة الطوارئ وقوع الانفجارين لكنهما قالا إن من السابق لأوانه تحديد سببهما أو عدد الضحايا.

وقالت طائفة اسلامية متشددة تقف وراء الهجمات شبه اليومية في ولاية بورنو بشمال شرق نيجيريا يوم الأربعاء إنها لن تبدأ حوارا مع الحكومة الى ان ينسحب الجيش من المنطقة.

واعلنت الطائفة مسؤوليتها عن قتل ضباط شرطة وهجمات على كنائس وحانات في الشهور الاخيرة وهي تريد تطبيقا اوسع للشريعة في اكثر الدول الافريقية سكانا.

وذكر شهود أن أحد انفجاري اليوم أسفر عن قتل أفراد في قوة مهمات عسكرية مشتركة شنت بعد ذلك هجمات ردا على الهجوم. وكان شيوخ في بورنو بينهم أفراد عملوا في الشرطة من الجيش الانسحاب هذا الاسبوع قائلين إنه جلب من الضرر أكثر من المنفعة.

وساد الهدوء شوارع مايدوجوري عاصمة بورنو هذا الاسبوع حيث فر السكان من منازلهم طلبا للأمان في الريف والمدن البعيدة.

ي ا - أ ح (سيس)