آلاف المصريين يحتشدون في ميدان التحرير للضغط على المجلس العسكري

Fri Jul 15, 2011 12:37pm GMT
 

من ادموند بلير

القاهرة 15 يوليو تموز (رويترز) - احتشد آلاف المصريين في ميدان التحرير بالقاهرة اليوم الجمعة بعد اعتصام مستمر منذ أسبوع لنقل رسالة إلى المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد مفادها أنه لم يلب مطالب إصلاح النظام.

لكن جماعة الاخوان المسلمين أكثر الجماعات تنظيما في مصر قالت إنها لن تشارك في مظاهرة اليوم وإنه ينبغي إعطاء السلطات فرصة لتلبية المطالب التي قدمت في مظاهرة حاشدة شارك فيها الاخوان يوم الجمعة الماضي.

وتشير عدم مشاركة الاخوان في المظاهرة إلى حرص الجماعة التي كانت محظورة أيام الرئيس المصري السابق حسني مبارك على عدم إثارة سخط الجيش الذي أصبحت تتمتع بحرية لم يسبق لها مثيل منذ أن أدار شؤون البلاد.

وقال محللون إن قرار الاخوان يشير أيضا إلى الفجوة بين النهج الحذر الذي تتبعه الجماعة وجيل جديد من النشطين الذين ليس لهم وجود كبير في الشارع لكنهم عازمون على مواصلة الضغط.

وقال محمد عادل من حركة 6 ابريل التي دعت المصريين إلى النزول بأعداد كبيرة اليوم "الشباب رافض لغة التهديد اللي عملها المجلس العسكري ورافض ان دي تكون طريقة الحوار."

وغضب نشطون يعتصم بعضهم في خيام بميدان التحرير منذ يوم الجمعة الماضي من نبرة بيان للجيش ألمح فيه إلى أن الاحتجاجات تهديد للنظام العام.

ودافع لواءات في الجيش المصري في مؤتمر صحفي عن المحاكمات العسكرية وقالوا إنها لا تهدف إلى قمع الرأي وإنما تستخدم في الجرائم الخطيرة فقط. وقال الجيش أيضا إنه سيستخدم كل الطرق القانونية لانهاء الاحتجاج دون اللجوء للعنف.

لكن لم تظهر إشارة على أي خطوة لانهاء الاحتجاج في القاهرة ومدن أخرى يعتصم فيها متظاهرون.   يتبع