أمريكا تبدأ سحب قواتها من أفغانستان

Fri Jul 15, 2011 1:26pm GMT
 

كابول 15 يوليو تموز (رويترز) - غادرت أول مجموعة من القوات الأمريكية أفغانستان في إطار خطة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لخفض حوالي ثلث قواته الموجودة هناك وقوامها 100 ألف جندي خلال العام القادم.

وأعلن أوباما الذي يواجه معارضة سياسية متزايدة للحرب المستمرة منذ عشرة أعوام خطة الانسحاب في يونيو حزيران وتضمنت جدولا زمنيا أسرع مما أوصى بها الجيش.

وسيعود إلى الولايات المتحدة بنهاية العام أول عشرة آلاف جندي ولكن أوباما ترك تفاصيل سحب القوات لقادته العسكريين.

وقال اللفتنانت كولونيل الأمريكي وين بيري المتحدث باسم قوة المعاونة الأمنية الدولية (إيساف) التي يقودها حلف شمال الأطلسي في أفغانستان إن حوالي 650 جنديا اتموا دورتهم في أفغانستان وغادروها يوم الأربعاء في الموعد المقرر ولن يرسل جنود آخرون محلهم.

وأضاف "غادرت أول مجموعة من الجنود الأمريكيين أفغانستان في إطار سحب القوات."

وانسحبت أول وحدتين للقوات الأمريكية من كابول ومن إقليم باروان المجاور.

وستتسلم قوات الأمن الأفغانية المسؤولية الأمنية من القوات الأجنبية في سبع مناطق في أفغانستان هذا الصيف. وستتولى القوات الأفغانية قيادة أمن البلاد كلها بنهاية عام 2014 .

وينتقد البعض قرار أوباما بإعادة القوات إلى أرض الوطن بوتيرة أسرع مما اقترحها الجيش قائلين إن ذلك قد يضر بالحملة الرئيسية القادمة لإضعاف المقاتلين في الشرق.

ويأتي سحب القوات وسط قتال عنيف في أفغانستان حيث قتل أكثر من 1500 جندي أمريكي منذ بدء الحرب.   يتبع