محتجون يمزقون علم وزارة الداخلية المصرية بعد إنزاله من مبنى أمني

Fri Jul 15, 2011 1:59pm GMT
 

الإسكندرية (مصر) 15 يوليو تموز (رويترز) - مزق محتجون اليوم الجمعة علم وزارة الداخلية المصرية بعد قيام أحدهم بإنزاله من مبنى مديرية أمن محافظة الإسكندرية وسط هتافات غاضبة ضد الشرطة.

وتمثل معاقبة ضباط اتهموا بقتل مئات المتظاهرين خلال الانتفاضة التي أسقطت الرئيس حسني مبارك محور مطالب ألوف المحتجين في مصر.

وأغلقت مديرية أمن الإسكندرية أبوابها مع قدوم المحتجين الذين وصل عددهم إلى ألفين أمام المبنى الذي اختفى الوجود الأمني خارجه.

وهتف المحتجون "الداخلية بلطجية" و"مش بنخاف من ضرب النار".

وحمل المحتجون الذي وصلوا إلى المبنى بعد مسيرة قطعت عدة كيلومترات لافتات كتبت عليها عبارات "محكمة ثورة لكل المتورطين في قتل الشهداء" و"اليوم إنذار أصفر وغدا إنذار أحمر" و"تحديد سلطات المجلس العسكري".

وتخاطب اللافتتان الأخيرتان المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد منذ إسقاط مبارك في الحادي عشر من فبراير شباط.

وذكر تقرير رسمي أن أكثر من 840 متظاهرا قتلوا خلال الانتفاضة التي اندلعت يوم 25 يناير كانون الثاني كما أصيب أكثر من ستة آلاف.

م أ ع - أ ح (سيس)