الولايات المتحدة تعترف بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي

Fri Jul 15, 2011 4:59pm GMT
 

(لإضافة اعتراف الولايات المتحدة وقوى أخرى بالمجلس كممثل للشعب الليبي وتفاصيل)

من تولاي كارادينيز

اسطنبول 15 يوليو تموز (رويترز) - حظى المجلس الوطني الانتقالي الليبي اليوم الجمعة باعتراف الولايات المتحدة وقوى عالمية أخرى به كحكومة شرعية لليبيا مما يعطي دفعة قوية للحملة المتداعية من جانب المعارضين للاطاحة بعمر القذافي.

وقالت دول غربية إنها تعتزم أيضا زيادة الضغط العسكري على قوات القذافي لحمله على ترك السلطة بعد 41 عاما من توليه الحكم في ليبيا.

وأعلنت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون اعتراف بلادها بالمجلس في اجتماع بمدينة اسطنبول التركية لمجموعة الاتصال الدولية بشأن ليبيا وهي خطوة دبلوماسية مهمة قد تفتح الباب أمام إتاحة مليارات الدولارات من أموال الأصول الليبية المجمدة.

ويأتي القرار في حين تفيد تقارير بأن الزعيم الليبي أرسل مبعوثيين للسعي إلى نهاية للصراع عبر التفاوض لكنه لايزال على تحديه في العلن.

واتفق اجتماع اسطنبول الذي شاركت فيه أكثر من 30 دولة وهيئة دولية على خارطة طريق يتنحى بموجبها القذافي عن الحكم وتشمل خططا لانتقال ليبيا إلى الديمقراطية تحت حكم المجلس الوطني الانتقالي.

وقالت كلينتون "ستعترف الولايات المتحدة بالمجلس الوطني الانتقالي كسلطة شرعية حاكمة لليبيا وسنتعامل معه على هذا الأساس إلى أن يجري تنصيب سلطة مؤقتة."

وقال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني إن قرار الاعتراف بالمعارضة التي تنفذ حملة عسكرية ضد القذافي منذ خمسة شهور معناه أن القذافي ليست لديه خيارات سوى التنحي.   يتبع