أيمن الظواهري يتولى قيادة تنظيم القاعدة

Thu Jun 16, 2011 7:53am GMT
 

(لاضافة خلفية ومقتبس من موقع اسلامي)

دبي 16 يونيو حزيران (رويترز) - نشر موقع إسلامي اليوم الخميس بيانا منسوبا لتنظيم القاعدة يعلن فيه تولي أيمن الظواهري "مسؤولية إمرة الجماعة" بعد مقتل مؤسسها وزعيمها أسامة بن لادن.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي توعد الظواهري المصري الجنسية بالمضي في حملة القاعدة على الولايات المتحدة وحلفائها فيما بدا أنه أول رد فعل علني له على مقتل بن لادن في هجوم شنته قوات أمريكية خاصة في باكستان.

وجاء في البيان "إن القيادة العامة لجماعة قاعدة الجهاد وبعد استكمال التشاور تعلن تولي الشيخ الدكتور أبي محمد أيمن الظواهري وفقه الله مسؤولية إمرة الجماعة."

وكان الظواهري الخليفة المرجح لابن لادن.

والتقي الظواهري الذي يعتقد انه في أواخر الخمسينات من العمر بابن لادن في منتصف الثمانينيات عندما كانا في باكستان لتقديم الدعم للمقاتلين ضد الغزو السوفيتي لافغانستان.

وفي تسجيل فيديو بث على الانترنت يوم الثامن من يونيو حزيران قال الظواهري إن القاعدة ستواصل القتال.

وأضاف الظواهري "لقد مضى الشيخ رحمه الله الى ربه شهيدا كما نحسبه وعلينا أن نواصل العمل على طريق الجهاد لطرد الغزاة من ديار الاسلام وتطهيرها من الظلم والظالمين."

وتابع قوله "اليوم بحمد الله لا تواجه امريكا فردا ولا جماعة ولا طائفة ولكنها تواجه أمة منتفضة أفاقت من سباتها في نهضة جهادية تتحداها حيث كانت."

وكان بن لادن قد قتل في هجوم أمريكي على منزله بباكستان الشهر الماضي.

س ج - أ ح (سيس)