احتجاج مناهض لامريكا في كابول في ذكرى الحرب الافغانية

Thu Oct 6, 2011 9:00am GMT
 

كابول 6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - سار مئات الافغان في شوارع العاصمة كابول اليوم الخميس عشية الذكرى العاشرة للحرب التي قادتها الولايات المتحدة في أفغانستان ووصفوا الامريكيين بأنهم قوة احتلال وطالبوا بالانسحاب الفوري للقوات الاجنبية.

وتجمع نحو 300 من الرجال والنساء في الساعات الاولى من الصباح حاملين لافتات ورايات تتهم الولايات المتحدة بارتكاب "مذبحة" بحق المدنيين كما اتهموا الرئيس الافغاني حامد كرزاي بالعمالة والرضوخ لواشنطن.

وكتب على لافتة رفعتها امرأتان محجبتان "احتلال - انتهاكات - وحشية" وكتب على أخرى "لا للاحتلال" كما أحرق العلم الأمريكي. ورسمت على لافتة اخرى صورة كرزاي كدمية على شكل قفاز توقع وثيقة عنوانها "تعهدات مقدمة للولايات المتحدة."

واستمر الاحتجاج في وسط كابول نحو ثلاث ساعات ثم انفض سلميا.

وقال حفيظ الله راسخ وهو احد منظمي الاحتجاج "عشر سنوات منذ الغزو وكل ما شاهدناه هو المعاناة وعدم الاستقرار والفقر في بلادنا."

وكان من بين الصور البارزة في الاحتجاج صورة للجندي الامريكي اندرو هولمز والى جواره جثة المزارع الأفغاني الشاب الذي قتله بالرصاص. وحكم على الجندي الامريكي بالسجن سبع سنوات عن الجريمة التي وقعت عام 2010 .

وشهد العام الحالي رقما قياسيا من القتلى في صفوف المدنيين. وعلى الرغم من ان المتمردين يتحملون 80 في المئة من هذه الحالات الا ان القتل بأيدي جنود أجانب يفجر استياء شعبيا.

وتتحمل الولايات المتحدة النصيب الاكبر من النقد الموجه للوجود الغربي في أفغانستان.

وصاح رجل في مكبر للصوت "سفك الدماء الذي أراه في هذا البلد هو نتيجة الغزو الامريكي لافغانستان. بعد رحيل الغزاة ستكون بلادنا آمنة."

أ ف - ي ا (سيس)