بانكوك ترشد المبيعات وتعلق الآمال على صمود الحواجز

Wed Oct 26, 2011 12:22pm GMT
 

من أبورنرات بونبونجبيبات وبراتشا هاريراكسابيتاك

بانكوك 26 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - بدأت المتاجر في العاصمة التايلاندية بانكوك في ترشيد البيع اليوم الأربعاء في حين حذرت رئيسة الوزراء ينجلوك شيناواترا من أن مياه الفيضانات يمكن أن تغمر أجزاء من العاصمة لفترة تصل إلى شهر وأعلنت السلطات عطلة لمدة خمسة أيام لإعطاء السكان فرصة لمغادرة أماكنهم.

وبعد صدور تحذير لأهالي منطقة مطلة على نهر زاد القلق في المدينة التي يسكنها 12 مليون نسمة على الأقل حيث هرع السكان لتخزين إمدادات المياه والغذاء.

وقالت ينجلوك للصحفيين "بعد تقييم الوضع نتوقع أن تظل مياه الفيضان في بانكوك لمدة اسبوعين إلى شهر قبل أن تصب في البحر."

وأضافت "لكن... لن نشهد مياها يبلغ منسوبها مترين أو ثلاثة أمتار تبقى شهرين أو ثلاثة كما شهدنا في أقاليم أخرى."

وخلفت أسوأ فيضانات في تايلاند منذ نصف قرن 366 قتيلا على الأقل منذ منتصف يوليو تموز وأضرت بنحو 2.5 مليون شخص مع وجود أكثر من 113 ألف شخص في مراكز إيواء و720 ألفا في حاجة لرعاية طبية.

ومع اقتراب الأمواج المرتفعة في خليج تايلاند قال سري سوباراتيد مدير مركز التغير المناخي والكوارث التابع لجامعة رانجسيت إن مدى صمود الحواجز هو الذي سيحدد مصير المدينة.

وقال "في أسوأ الاحتمالات في حالة انهيار كل الحواجز فإن كل أجزاء بانكوك ستغمرها المياه بصورة أو بأخرى."

ومن الصعب ذكر رقم ملموس للخسائر الاقتصادية لكن البنك المركزي عدل توقعاته بالنمو إلى 3.1 في المئة هذا العام بعد أن كانت النسبة المتوقعة 4.1 في المئة في وقت سابق من الشهر الجاري. وتوقع وزير المالية نموا بمعدل اثنين في المئة.   يتبع