تفجير انتحاري في أبوجا والشرطة تشتبه في جماعة متشددة

Thu Jun 16, 2011 2:06pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل ومقتبسات)

أبوجا 16 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤولون نيجيريون إن مفجرا انتحاريا هاجم ساحة لانتظار السيارات تابعة لمركز شرطة اليوم الخميس وذكر شهود عيان انهم شاهدوا العديد من الجثث يجري انتشالها من بين الحطام.

وأدى الانفجار إلى اشتعال النيران في العشرات من السيارات وتصاعد دخان كثيف.

وقالت الشرطة انها تشتبه في جماعة بوكو حرام المتشددة التي أعلنت المسؤولية عن الكثير من الهجمات في البلاد في الأشهر القليلة الماضية.

وقال أولوسولا أموري المتحدث باسم الشرطة "بالطبع نشتبه في جماعة بوكو حرام."

ونفذت بوكو حرام التي تقول انها تريد تطبيق الشريعة الاسلامية في أكثر دول أفريقيا سكانا هجمات بصورة شبه يومية في مدينة مايدوجوري الشمالية الشرقية وحولها في الأشهر الماضية.

وكانت تلك الهجمات تستهدف رجال الجيش والشرطة وحراس السجون والسياسيين وايضا رجال الدين والزعماء المحليين الذين يعارضون نهجها. وحذرت الجماعة من انها ستنفذ المزيد من الهجمات اذا لم يستجب لمطالبها.

وقالت الوكالة الوطنية لإدارى الطواريء ان المهاجم الانتحاري قتل في الهجوم. وذكر شهود عيان أن الشرطة فشلت في ايقاف سيارة وهي تدخل ساحة الانتظار قبل وقت قصير من سماع صوت الانفجار.

وقال متحدث باسم الوكالة لرويترز "قتل مفجر انتحاري في الهجوم ودمر الكثير من السيارات... طوقت الوكالة موقع الانفجار."

ولم يقدم المتحدث المزيد من التفاصيل بشأن الضحايا.

س ج - أ ح (سيس)