أوباما سيجتمع مع اردوغان ويحثه على إصلاح العلاقات مع إسرائيل

Fri Sep 16, 2011 5:58pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات ومقدمة)

واشنطن 16 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال البيت الأبيض اليوم الجمعة إن الرئيس باراك أوباما سيجتمع مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الأسبوع القادم وسيحثه على إصلاح العلاقات مع إسرائيل.

وقال بن رودس المتحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض للصحفيين إن من المتوقع أيضا أن يلتقي أوباما مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال زيارة الرئيس للأمم المتحدة التي تستمر ثلاثة ايام تبدأ في ساعة متأخرة من يوم الاثنين.

وقال رودس في إفادة صحفية "حثثنا اسرائيل وتركيا وهما صديقان مقربان للولايات المتحدة على العمل على حل خلافاتهما وستتاح لنا فرصة مناقشة تلك الأمور."

وتابعت واشنطن بقلق بداية تدهور العلاقات بين تركيا واسرائيل في أواخر عام 2008 بعد ان اعرب اردوغان عن غضبه تجاه الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة الذي تحكمه حركة المقاومة الاسلامية (حماس).

وأبدت تركيا رد فعل غاضبا هذا الشهر إزاء رفض نتنياهو الاعتذار عن غارة اسرائيلية على قافلة مساعدات بحرية كانت في طريقها إلى غزة اسفرت عن مقتل تسعة أتراك في مايو ايار 2010.

وبعد صدور تقرير الأمم المتحدة بشأن قافلة المساعدات التي كانت تستهدف كسر الحصار الذي تفرضه اسرائيل على القطاع طردت حكومة اردوغان سفير اسرائيل وجمدت التعاون العسكري معها وحذرت من انها ستنشر سفنا حربية تصاحب قوافل المساعدات في المستقبل مما اثار فكرة المواجهة بين البلدين.

واستخدم اردوغان لهجة قاسية مع اسرائيل واستغل جولة يقوم بها في عدد من الدول العربية هذا الاسبوع في حشد الدعم للمحاولة الفلسطينية للحصول على اعتراف الامم المتحدة بدولتهم.

وتعاونت الدولتان في الماضي بشكل وثيق في المجال العسكري والمخابرات إذ كان كل منهما يبحث عن شريك يعتمد عليه في منطقة سريعة التقلبات.   يتبع