التوقعات تشير إلى نمو اقتصادي أمريكي قوي في الربع الأخير من 2011

Fri Jan 27, 2012 6:56am GMT
 

واشنطن 27 يناير كانون الثاني (رويترز) - من المرجح أن يكون الاقتصاد الأمريكي قد نما في نهاية عام 2011 بأسرع خطواته منذ ما يقرب من عامين لكن مازالت هناك مؤشرات تنذر بتباطؤ في أوائل 2012 من بينها ضعف الصادرات وإعادة بناء مخزونات الشركات.

ومن المتوقع أن يسجل الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي نموا بمعدل سنوي 3.0 في المئة في الربع الرابع وفقا لاستطلاع أجرته رويترز وهو ما يشير إلى تسارع كبير عن معدل 1.8 في المئة الذي تحقق في الثلاثة شهور السابقة وإلى أسرع نمو منذ الربع الثاني من عام 2010 .

وقال رايان سويت الاقتصادي في موديز أناليتكيس للتحليلات الاقتصادية في وست تشيستر بولاية بنسلفانيا "أنهى الاقتصاد عام 2011 بنحو إيجابي بشكل كبير لكن عناصر النمو في الربع الأخير لا تشجع النمو في أوائل هذا العام."

وتعلن الحكومة تقديراتها الأولية للناتج المحلي الأجمالي للربع الرابع اليوم الجمعة الساعة الثامنة والنصف صباحا (1330 بتوقيت جرينتش).

ومن المتوقع أن يكون النمو في الربع الأخير قد زاد بفضل البداية المعتدلة لفصل الشتاء وهو ما عزز قطاع الإنشاءات وبناء مخزونات الشركات بعد تراجعها في الربع الثالث لأول مرة منذ عام 2009 .

ومن المتوقع أن تسهم أيضا زيادة في إنفاق المستهلكين على السيارات في زيادة النمو. وكان الزلزال الذي هز اليابان وما أعقبه من موجات مد بحري عاتية في أوائل العام الماضي قد تسببت في تعطل الإمدادات.

ومع انحسار هذه العوامل يتوقع أن يتراجع الانتعاش بعض الشيء.

أ ح (قتص)