وزير الدفاع الأمريكي: الثورة في إيران مسألة وقت

Wed Sep 7, 2011 7:35am GMT
 

واشنطن 7 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا إن الثورة في إيران تبدو مسألة وقت وإن الحركة الإصلاحية في الجمهورية الإسلامية تتعلم من دروس الثورات في تونس ومصر وليبيا وسوريا.

وسئل بانيتا وهو مدير سابق لوكالة المخابرات المركزية تولى قيادة وزارة الدفاع في يوليو تموز في برنامج تلفزيوني أمس الثلاثاء عن احتمال أن يمتد الربيع العربي إلى إيران فأجاب "بالتأكيد".

وأضاف "أعتقد أننا شاهدنا بوضوح في الانتخابات الأخيرة في إيران أن هناك حركة داخل إيران أثارت نفس الامور التي نشاهدها في أماكن أخرى."

وتابع قائلا "أعتقد لأسباب كثيرة أنها مسألة وقت قبل أن يحدث هذا الشكل من الإصلاح والثورة في إيران أيضا."

وكانت قوات الأمن الإيرانية قد سحقت احتجاجات واسعة في أعقاب إعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد في يونيو حزيران 2009 . وأقر بانيتا بصعوبة دعم تلك الاحتجاجات نظرا لردود الفعل المحتملة.

وقال "ينبغي أن نحاول اتخاذ كل خطوة ممكنة لدعم تلك الجهود لكن في الوقت نفسه علينا أن نحلل كل موقف للتأكد من أننا لا نفعل شيئا يثير ردود فعل سلبية أو يقوض تلك الجهود."

وعبر زعماء إيران عن أملهم في أن يضع الربيع العربي نهاية للأنظمة التي تدعمها الولايات المتحدة في العالم العربي. ووصف الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي الربيع العربي بأنه "صحوة إسلامية" تستلهم الثورة الايرانية التي أطاحت بالشاه المدعوم من الغرب في 1979 .

غير أن بانيتا عرض تفسيرا مختلفا للأحداث وتأثيرها على إيران.

وقال "أعتقد أن الحركة الإصلاحية في إيران تتعلم كثيرا مما يحدث في تونس ومصر وليبيا وسوريا."   يتبع