فرق الإنقاذ تعمل على شفط الزيت من السفينة الجانحة قبالة نيوزيلندا

Mon Oct 17, 2011 8:08am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وتعليق)

ولنجتون 17 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - عملت فرق الإنقاذ اليوم الاثنين على شفط زيت الوقود من سفينة حاويات جنحت قبالة ساحل نيوزيلندا قبل ان يؤدي سوء الأحوال الجوية الى انشطار السفينة الى جزأين وتسرب مزيد من الزيت الى الشواطيء.

والسفينة رينا التي ترفع علم ليبيريا جانحة منذ 12 يوما على منطقة صخور على بعد 22 كيلومترا قبالة تورانجا على الساحل الشرقي للجزيرة الشمالية في نيوزيلندا مما أدى الى تسرب نحو 350 طنا من الوقود السام الثقيل وسقوط بعض من مئات الحاويات التي تحملها في البحر.

واستعانت فرق الإنقاذ بمضخات إضافية للإسراع بسحب الزيت من السفينة من خلال ثقوب أحدثوها بها.

وتم شفط اكثر من 70 طنا لكن هناك مخاوف من أن توقف الأحوال الجوية السيئة العملية وربما تؤدي الى غرق مؤخرة السفينة التي يوجد به اكثر من الف طن من الزيت في المياه التي يبلغ عمقها 60 مترا.

وقال متحدث باسم مؤسسة ماريتايم ان.زد المسؤولة عن الاشراف على قطاع الملاحة في نيوزيلندا "اذا سقطت السفينة من فوق الصخور فقد يحدث ثقب في صهريج. نحن لا نعرف ما سيحدث اذا سقطت من فوق الصخور."

والظروف المحيطة بالسفينة جيدة لكن هناك توقعات بأن تزيد سرعة الرياح الى 60 كيلومترا في الساعة وأن يرتفع مستوى مياه البحر اربعة أمتار.

وقال مات واتسون من شركة سفيتزر للإنقاذ لإذاعة نيوزيلندا "تلك السفينة في حالة سيئة جدا جدا. إنها مكسورة ومتداعية... ربما يتسرب المزيد من الزيت منها اذا ساءت الأحوال الجوية."

وأضاف أنه اذا غرقت مؤخرة السفينة فإن هذا سيزيد عملية شفط الزيت تعقيدا ويحتاج الى غواصين.

د ز - أ ح (من)