قتيلان في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة في افغانستان

Tue Sep 27, 2011 8:56am GMT
 

لشكركاه (أفغانستان) 27 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤولون حكوميون ومصادر بمستشفى إن هجوما انتحاريا بسيارة ملغومة أمام مكتب قائد شرطة مدينة لشكركاه أسفر اليوم الثلاثاء عن مقتل اثنين من المدنيين وإصابة 26 في المدينة الواقعة بجنوب أفغانستان.

وأعلنت حركة طالبان على الفور المسؤولية عن الهجوم الذي وقع في لشكركاه التي نقلت فيها القوات الأجنبية المسؤولية الأمنية عنها للقوات الأفغانية قبل شهرين.

وانفجرت السيارة الملغومة في شارع مزدحم قرب متاجر ومكاتب حكومية. وقال داود أحمدي المتحدث باسم حاكم إقليم هلمند وعاصمته لشكركاه إن أحد القتيلين طفل ومن بين الجرحى عشرة من رجال الشرطة.

وتابع أن الانفجار وقع قرب مخبز يزود الشرطة المحلية بالخبز.

وكان ينظر إلى نقل المسؤولية الأمنية في لشكركاه في يوليو تموز من قوة المعاونة الأمنية الدولية (إيساف) التي يقودها حلف شمال الأطلسي على أنها اختبار مهم لقياس مدى جاهزية القوات الأفغانية لتسلم المسؤولية الأمنية.

ولشكركاه واحدة من ست مناطق أولية اختيرت لبدء انسحاب تدريجي للقوات الأجنبية والذي سينتهي بعودة كل القوات التي يقودها حلف شمال الأطلسي إلى أوطانها بنهاية عام 2014 وهي أيضا المدينة التي تمثل أكبر تحد أمني.

وأعلن قاري يوسف أحمدي المتحدث باسم طالبان مسؤولية الحركة عن الهجوم في رسالة نصية أرسلت إلى الصحفيين.

ويقع إقليم هلمند على الحدود مع باكستان وهو معقل للمتمردين ويتجاوز عدد قتلى القوات الأجنبية فيه خلال الحرب المستمرة منذ عشر سنوات عدد من سقط منها في أي إقليم آخر في افغانستان.

ع ش-أ ح (سيس)