نجاة وزير الدفاع اليمني من محاولة اغتيال

Tue Sep 27, 2011 11:49am GMT
 

(لإضافة أن المنفذ انتحاري وخلفية)

عدن (اليمن) 27 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤولون يمنيون إن وزير الدفاع محمد ناصر احمد علي نجا اليوم الثلاثاء من ثاني هجوم على موكبه خلال شهر عندما فجر انتحاري نفسه في سيارة بمدينة عدن في جنوب البلاد.

وقال مسؤول محلي إن الانفجار أسفر عن إصابة سبعة جنود في السيارة الأولى من موكب الوزير لكن الوزير نجا سالما.

وكان المحققون يعتقدون في باديء الأمر أن القنبلة تم تفجيرها عن بعد لكنهم وجدوا جثة شاب عمره 19 عاما داخل السيارة التي انفجرت وخلصوا إلى أنه الانتحاري الذي نفذ الهجوم. وقال مسؤول أمن إن الأسلوب المتبع في الهجوم يشبه أساليب تنظيم القاعدة.

ورأى سكان في المنطقة سيارتين تشتعلان بهما النار وسحب دخان في مكان الهجوم.

ومنذ اندلاع الاحتجاجات الشعبية ضد حكم الرئيس علي عبد الله صالح في أوائل العام الحالي أحكم متشددون إسلاميون يعتقد أن لهم صلة بتنظيم القاعدة سيطرتهم على الجنوب وسيطروا على عدة بلدات واستهدفوا قوات ومسؤولي أمن.

وتخشى قوى دولية من احتمال أن يؤدي شيوع الفوضى في اليمن إلى زيادة جرأة تنظيم القاعدة في جزيرة العرب مما يعرض ممرات ملاحية حيوية للخطر. وتقع عدن بالقرب من مضيق باب المندب الذي يمر به نحو ثلاثة ملايين برميل من النفط يوميا.

ونجا وزير الدفاع من الموت عندما مر موكبه فوق لغم أرضي في 30 أغسطس آب في محافظة أبين بجنوب البلاد المتاخمة لعدن. وقتل اثنان من حراسه الشخصيين حينذاك.

د م - أ ح (سيس)