اعتقال شخص بقضية التجسس المرتبطة بصحيفة نيوز اوف ذا وورلد البريطانية

Wed Dec 7, 2011 12:09pm GMT
 

لندن 7 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أعلنت الشرطة اليوم الأربعاء اعتقال شخص آخر في إطار التحقيق في عمليات تجسس غير قانونية على مكالمات هاتفية اضطرت رجل الأعمال روبرت مردوك لإغلاق أكثر الصحف الأسبوعية انتشارا في بريطانيا وهزت إعلام البلاد ونخبتها السياسية.

وتضرر قطاع الإعلام البريطاني وساسة ورجال شرطة هذا العام من جراء ما تكشف من تجسس صحفيين ومحققين من القطاع الخاص على رسائل البريد الصوتي بشكل غير قانوني للحصول على معلومات لكتابة موضوعاتهم. كما يبحث المحققون ما اذا كان صحفيون قدموا أموالا للشرطة مقابل معلومات.

وأجبرت القضية مجموعة نيوزكورب المملوكة لمردوك على إغلاق صحيفة نيوز اوف ذا وورلد في يوليو تموز. واستقال ضباط كبار من شرطة لندن كما استقال المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون وهو رئيس تحرير سابق لنيوز اوف ذا وورلد واعتقل.

وقالت الشرطة إنه تم إلقاء القبض على رجل يبلغ من العمر 41 عاما في لندن للاشتباه في تخطيطه للتجسس على رسائل بالبريد الصوتي وعرقلة سير العدالة. وهو محتجز الآن في مركز للشرطة بجنوب لندن.

ولم يكشف متحدث باسم شرطة العاصمة عن مزيد من التفاصيل بشأن الرجل الذي ألقي القبض عليه واكتفى بقول إنه ليس ضابطا بالشرطة. واعتقلت الشرطة نحو 20 شخصا فيما يتصل بقضية التجسس على البريد الصوتي حتى الآن.

ومن بين الأهداف التي يشتبه أن الصحيفة تجسست على رسائلها شخصيات ذات شهرة عالمية وأسر وعائلات جنود قتلوا في أفغانستان وضحايا جرائم من بينهم تلميذة بمدرسة كانت مفقودة وعثر على جثتها فيما بعد.

د ز - أ ح (من)