الامم المتحدة: شمال افريقيا يتصدر التقدم نحو العديد من اهداف الالفية

Thu Jul 7, 2011 1:08pm GMT
 

من عماد عمر

القاهرة 7 يوليو تموز (رويترز) - قالت الامم المتحدة اليوم الخميس ان الاحتجاجات الشعبية في العالم العربي منذ مطلع العام أدت الى ركود مؤقت في اقتصاد المنطقة لكن شمال افريقيا لا يزال يحتل الصدارة العالمية في التقدم نحو تحقيق العديد من الاهداف الانمائية للالفية في حين سيصعب على منطقة غرب اسيا الحد من الفقر قبل استعادة الاستقرار.

وقال الامين العام للامم المتحدة بان جي مون في التقرير السنوي للمنظمة عن التقدم تجاه الاهداف الانمائية للالفية ان "ثمة ما يدعو للاحتفال لما تحقق من نجاح ملموس منذ ان حدد قادة العالم في عام 2000 اهداف الحد من الفقر المدقع والجوع والامية والمرض" بحلول عام 2015 .

لكن التقرير الذي قدمه مركز الامم المتحدة للاعلام بالقاهرة في مؤتمر صحفي اليوم اشار الى ان التقدم كان متفاوتا بين المناطق والدول بل وبين الفئات المختلفة داخل نفس الدولة.

وقال بان في التقرير ان "بلوغ الاهداف الانمائية للالفية سيتطلب تحقيق نمو اقتصادي عادل وشامل.. نمو يشمل الجميع ويمكن كافة الناس ولاسيما الفقراء والمهمشين من الاستفادة من الفرص الاقتصادية."

وقال التقرير إن الاحتجاجات والانتفاضات الشعبية في غرب اسيا وشمال افريقيا منذ بداية 2011 أدت الى ركود مؤقت في اقتصادات بلدان المنطقة.

لكنه اكد ان منطقة شمال افريقيا "لا تزال تحتل الصدارة في العالم من حيث التقدم المحرز نحو تحقيق العديد من الاهداف الانمائية للالفية."

واضاف ان المنطقة هي الوحيدة على مستوى العالم التي تمكنت فعلا من بلوغ الهدف المتعلق بخفض وفيات الاطفال اذ سجلت اكبر نجاح في خفض معدل هذه الوفيات بين عامي 1990 و2009 ليتراجع عدد الاطفال الذين يموتون قبل سن الخامسة بنسبة 68 في المئة.

واشار الى ان شمال افريقيا هي ايضا المنطقة الوحيدة التي "تجاوزت بالفعل الهدف المتعلق بالصرف الصحي... حيث زادت التغطية من 72 في المئة عام 1990 الى 86 في المئة عام 2008 ."   يتبع