آلاف الإسرائيليين يحتجون على عنف المتطرفين اليهود

Tue Dec 27, 2011 8:36pm GMT
 

(لإضافة احتجاح وكلمة ليفني مع تغيير المصدر)

من الين فيشر ايلان

بيت شمس (إسرائيل) 27 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - شارك عدة آلاف من النشطاء المؤيدين للديمقراطية في إسرائيل اليوم الثلاثاء في احتجاج على العنف من جانب متطرفين يهود يحاولون فرض نظامهم الديني على بلدة قرب القدس.

ونظم الاحتجاج في بلدة بيت شمس عقب تفجر الغضب الشعبي بعدما قالت طفلة عمرها ثماني سنوات عبر التلفزيون الرسمي إن رجالا من المتزمتين اليهود بصقوا عليها وهي في طريقها إلى المدرسة متهمين إياها بارتداء ملابس غير محتشمة.

وقالت تسيبي ليفني زعيمة المعارضة البرلمانية في كلمة "نحن نكافح من أجل شخصية إسرائيل ليس فقط في بيت شمس وليس فقط بشأن اقصاء المرأة وإنما ضد كل المتطرفين الذين ظهروا فجأة لمحاولة فرض رؤيتهم للعالم علينا."

ورفع بعض المحتجين لافتات تقول "لن نصبح طهران أخرى" في إشارة إلى عاصمة جمهورية إيران الإسلامية حيث يضطر أغلب النساء لتغطية رؤوسهن في الأماكن العامة.

وفي وقت سابق اليوم حث الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريس الاسرائيليين على الاحتشاد ضد اليهود المتزمتين الذين يحاولون فرض نظام ديني صارم.

وقال بيريس في تصريحات اذيعت في مناسبة بمقره الرسمي "اننا نقاتل من أجل روح الامة وجوهر الدولة."

وقال بيريس "اليوم اختبار يتعين فيه على الدولة بأسرها الاحتشاد لانقاذ الغالبية من مخالب أقلية صغيرة تقوض أعظم قيمنا."   يتبع