اثيوبيا تسجن صحفيين سويديين اثنين 11 عاما بتهمة مساعدة المتمردين

Tue Dec 27, 2011 9:19pm GMT
 

(لإضافة تعليقات لوزير سويدي وردود فعل وتصريح لوزارة العدل الاثيوبية)

من ارون ماشو

اديس ابابا 27 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أصدرت محكمة اثيوبية اليوم الثلاثاء حكما بالسجن 11 عاما على اثنين من الصحفيين السويديين بتهمة مساعدة الجبهة الوطنية لتحرير أوجادن المتمردة المحظورة ودخول البلاد بشكل غير مشروع.

وأثارت هذه الاتهامات وحكم الإدانة الذي صدر في حق الصحفيين الأسبوع الماضي غضبا في السويد وظهرت تلميحات في وسائل الإعلام بأن القضية أخذت بعدا سياسيا.

وألقي القبض على الصحفي مارتن شيبي والمصور جوهان برسون في يوليو تموز بعد أن دخلا إقليم أوجادن الاثيوبي من منطقة بلاد بنط الصومالية شبه المستقلة بصحبة فريق من مقاتلي الجبهة الوطنية لتحرير أوجادن.

وقال القاضي شمس سيرجاجا للمحكمة "أصدرت المحكمة حكما على كلا المتهمين بالسجن 11 عاما. نظرنا في القضيتين... ونرى أن هذا حكم ملائم."

وقال فرانك بلفراج وزير الدولة للشؤون الخارجية بالسويد إن بلاده ستواصل جهودها لإطلاق سراح الرجلين من خلال الاتصال بالوزراء الاثيوبيين والتشاور مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي."

واضاف لرويترز "بالطبع نأخذ هذا الحكم على محمل الجد في ضوء أن افتراضنا دائما هو أنهما كانا هناك في مهمة صحفية."

وقال رئيس الوزراء فريدريك راينفيلد الأسبوع الماضي عقب إدانة الصحفيين بالتهمتين إن السويد قلقة بشدة بشأن الحكم وإنه يجب الإفراج عن الصحفيين في أسرع وقت ممكن.   يتبع