اليورو يستقر وتوقعات بأن يعاود الارتفاع

Fri Oct 28, 2011 8:55am GMT
 

لندن 28 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تراجع اليورو من أعلى مستوى في سبعة أسابيع اليوم الجمعة بعد حدوث قفزة في أسعار الأصول التي تنطوي على مخاطرة أكبر جاءت عقب اتفاق بشأن أزمة الديون الأوروبية.

وتضمن الاتفاق موافقة بنوك القطاع الخاص وشركات التأمين على شطب 50 بالمئة من حيازاتهم من السندات اليونانية وزيادة حجم صندوق الانقاذ الأوروبي وإعادة رسملة البنوك الأوروبية.

وبالرغم من أن من المستبعد أن يحل الاتفاق كافة المشكلات المالية لأوروبا فان المؤشرات الواضحة على حدوث تقدم تضافرت مع بيانات قوية للناتج المحلي الاجمالي الأمريكي في الربع الثالث لتجعل التوقعات أكثر ايجابية بالنسبة للتعاملات التي تنطوي على مخاطرة.

وبعد أن سجل اليورو أعلى مستوى في سبعة أسابيع عند 1.4248 دولار استقر خلال اليوم عند 1.4165 دولار.

واستقر الدولار كذلك بعد أن تكبد خسائر كبيرة دفعته لتسجيل أكبر تراجع في يوم واحد منذ أكثر من عامين امام العملات الرئيسية الأخرى وسط توقعات بمزيد من التراجع.

وأمام العملة اليابانية بلغ الدولار 75.85 ين بعد أن سجل أدنى مستوى على الاطلاق أمس الخميس عند 75.66 ين.

وسجل مؤشر الدولار في أحدث التداولات 75.052 مرتفعا قليلا خلال اليوم بعد صعوده إلى 76.299 أمس الخميس.

وتراجعت العملات المرتبطة بالسلع الأولية مع جني الأرباح. وانخفض الدولار الاسترالي 0.5 بالمئة إلى 1.0668 دولار امريكي بعد أن سجل أمس 1.0753 دولار.

س ج - أ ح (قتص)