تراجع ارباح بي.اتش.بي بيليتون في النصف/2

Wed Feb 8, 2012 9:16am GMT
 

ملبورن 8 فبراير شباط (رويترز) - اعلنت بي.اتش.بي بيليتون -أكبر شركة تعدين في العالم- اليوم الأربعاء انخفاضا نادرا في ارباحها نتيجة منازعات عمالية وضعف أسعار المواد الخام ولكن النتائج اظهرت انها مازالت في فئة مختلفة عن منافستها المحتملة جلينكور-اكستراتا.

ورغم انخفاض ارباح النصف الأول ستة بالمئة إلى 9.94 مليار دولار فان بي.اتش.بي سجلت ارباحا في ستة اشهر اكبر مما كان يمكن ان تحققه شركتا جلينكور لتجارة المواد الخام واكستراتا للتعدين مجتمعتين في عام 2011 كاملا ومن ايرادات اقل كثيرا. وتصل قيمة الاندماج المقترح بين الشركتين 90 مليار دولار.

ويرجع ذلك في جزء كبير منه لانشطة الحديد الخام ذات الربحية الكبيرة وهو نقطة قوة تشترك فيها مع منافستها الرئيسية ريو تينتو التي كشفت بشكل منفصل عن توسع في مناجم الحديد الخام في استراليا بتكلفة 3.4 مليار دولار اليوم الاربعاء.

ونزل صافي ربح بي.اتش بي قبل حساب البنود الاستثنائية إلى 9.94 مليار دولار في الفترة من يوليو تموز إلى ديسمبر كانون الأول من 10.7 مليار قبل عام وهو ما يتماشى إلى حد بعيد مع متوسط التوقعات بتحقيق ارباح قدرها عشرة مليارات دولار.

وعن عام 2011 كاملا بلغت الارباح قبل حساب الفائدة والضرائب والاهلاك وانخفاض القيمة 38.5 مليار دولار وهو اكثر من مثلي الارباح المجمعة التي اعلنتها جلينكور واكستراتا في العام الماضي عند 16.2 مليار دولار.

وجرى كشف النقاب امس الثلاثاء عن الاندماج المقترح بين جلينكور واكستراتا لتشكلا عملاقا جديدا في قطاع استخراج الحديد الخام الذي تهيمن عليها فال البرازيلية وريو تينتو وبي.اتش.بي بيليتون.

ه ل - أ ح (قتص)