الاحزاب اليونانية تسعى مجددا لاتفاق بشأن برنامج انقاذ

Wed Feb 8, 2012 10:10am GMT
 

اثينا 8 فبراير شباط (رويترز) - تحاول الاحزاب اليونانية مرة اخرى اليوم الأربعاء الاتفاق على برنامج اصلاح مقابل خطة انقاذ دولية جديدة لتفادي التخلف عن سداد ديون بعدما دفع تأجيل الاتفاق اكثر من مرة بعض زعماء الاتحاد الاوروبي للتحذير من ان منطقة اليورو يمكنها ان تحيا بدون اثينا.

وانقضت مهلة تلو الأخرى وأرجأ زعماء الاحزاب الثلاثة في الائتلاف الذي يتزعمه رئيس الوزراء لوكاس باباديموس أمس الثلاثاء اجتماعا وصف بانه حاسم لعدم تسلم زعماء الاحزاب مسودة اتفاق الانقاذ المالي الذي ستبرمه الحكومة حسبما ذكر مسؤول.

ويحاول باباديموس اقناع زعماء الاحزاب بقبول اجراءات تقشف واصلاح من المرجح الا تلقى قبولا شعبيا لدى الناخبين اليونانيين الذين يتملكهم الغضب بالفعل.

وتولى باباديموس منصبه في نوفمبر تشرين الثاني الماضي لتأمين الحصول على مساعدات انقاذ بقيمة 130 مليار يورو (172 مليار دولار) من صندوق النقد والاتحاد الاوروبي.

وذكر مصدر حكومي أن باباديموس سيجتمع مع زعماء الاحزاب اليوم لمناقشة مسودة الاتفاق الذي جرى التوصل اليه مع صندوق النقد والاتحاد الاوروبي وقال انه جرى الاتفاق على معظم النقاط ولكن سيطلب من زعماء الاحزاب الاختيار بين عدد من البدائل بشأن بعض القضايا المالية.

ويقول مسؤولو منطقة اليورو انه ينبغي التوصل لاتفاق شامل مع اليونان واقراره من جانب منطقة اليورو والبنك المركزي الاوروبي وصندوق النقد قبل الخامس عشر من الشهر الجاري.

ه ل - أ ح (قتص)