اليورو يتراجع وسط قلق من أوضاع البنوك الأوروبية

Fri Jul 8, 2011 10:42am GMT
 

لندن 8 يوليو تموز (رويترز) - تراجع اليورو أمام الدولار اليوم الجمعة وسط قلق بشأن أوضاع البنوك الأوروبية مع استمرار أزمة ديون منطقة اليورو في حين استعد المستثمرون لسماع بيانات قوية عن الوظائف الأمريكية.

وقال بعض المتعاملين إن مسودة تقرير للاتحاد الأوروبي تستعرض إجراءات التعامل مع البنوك المتعثرة في المنطقة دفعت اليورو لأدنى مستوياته خلال اليوم حول 1.4310 دولار.

ومما زاد من الضغوط على اليورو أوامر بيع حول سعر 1.4330 دولار لكن المتعاملين أشاروا إلى صفقات حول 1.4300 دولار وما هو أدنى مما دفع اليورو لمزيد من الهبوط.

وحرص بعض المستثمرين على تكوين مراكز باليورو قبل إعلان بيانات الوظائف في القطاعات غير الزراعية بالولايات المتحدة الساعة 1230 بتوقيت جرينتش. ومن المتوقع الإعلان عن بيانات قوية بعد إعلان أرقام مشجعة عن الوظائف بالقطاع الخاص أمس الخميس.

وقال داراغ ماهر كبير محللي الصرف في كريدي أجريكول سي.آي.بي "السوق قلقة إزاء صحة منطقة اليورو نظرا لمشاكل ديونها... ما شكل القطاع المصرفي بعد هذه المرحلة وكيف سنحل مشكلة دول أطراف القارة الأوروبية؟"

وتراجع اليورو 0.3 بالمئة مسجلا أدنى مستوياته خلال تعاملات اليوم عند 1.4305 دولار في حين زاد الدولار 0.1 بالمئة أمام العملة اليابانية ليصل إلى 81.30 ين محتفظا بمكاسب الجلسة السابقة حين ارتفع إلى حوالي 81.40 ين وهو أعلى سعر منذ نحو شهر.

أ ح (قتص)