تضخم أسعار المنتجين في بريطانيا يسجل أعلى معدل منذ أكتوبر 2008

Fri Jul 8, 2011 11:34am GMT
 

لندن 8 يوليو تموز (رويترز) - ارتفع تضخم أسعار المنتجين في بريطانيا بنسبة كبيرة ومفاجئة في يونيو حزيران مسجلا أعلى مستوى منذ أكتوبر تشرين الأول 2009 وهو ما ينذر بتنامي الضغوط التضخمية على أسعار المستهلكين بينما أذكت بيانات قطاع الإنشاءات الضعيفة مخاوف من احتمال جمود الاقتصاد بأكمله في الربع الثاني.

وترك بنك انجلترا المركزي أسعار الفائدة عند مستواها القياسي المنخفض هذا الأسبوع بسبب مخاوف بشأن النمو لكن المؤشرات على تنامي الضغوط التضخمية ستثير القلق أيضا إذ أن تضخم أسعار المستهلكين يزيد عن مثلي المستوى المستهدف.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية اليوم الجمعة أن أسعار المنتجين ارتفعت بمعدل سنوي بلغ 5.7 بالمئة متجاوزة التوقعات بارتفاعها 5.6 بالمئة. وهذا أكبر ارتفاع على أساس سنوي في أكثر من عامين ونصف العام.

لكن بيانات قطاع الإنشاءات أظهرت أن إنتاج القطاع نما 0.4 بالمئة فقط في مايو ايار بعد انكماشه بنسبة 12.4 بالمئة في ابريل نيسان بسبب تعطلات ناجمة عن الزفاف الملكي.

وقال الان كلارك الخبير الاقتصادي لدى سكوتيا كابيتال "بيانات الإنشاءات مهمة للغاية ... فبالإضافة إلى ما رأيناه في بيانات الإنتاج الصناعي هناك احتمال كبير أن يسجل الناتج المحلي الإجمالي انكماشا في الربع الثاني من العام. أفضل ما يمكن أن نتمناه هو أن يكون النمو صفرا."

ع ه - أ ح (قتص)