مقتل 39 على الاقل في أعمال عنف جديدة في كراتشي

Thu Aug 18, 2011 12:12pm GMT
 

كراتشي 18 أغسطس اب (رويترز) - وقعت أعمال عنف جديدة في مدينة كراتشي المركز التجاري في باكستان اليوم الخميس وقال مسؤولون إن 39 شخصا على الاقل قتلوا خلال يومين في حرب بين عصابات ونزاعات سياسية وإن بعضهم قتل بعد تعرضه للتعذيب.

ونشب القتال أمس الاربعاء في حي لياري القديم والمنطقة المحيطة به. وتتركز في الحي منذ وقت طويل معارك بين عصابات متناحرة كما أنه معقل لحزب الشعب الباكستاني بزعامة الرئيس آصف علي زرداري.

وامتدت الاضطرابات بعدئذ إلى أجزاء قريبة من الجانب الغربي لكراتشي لكن المحلات مازالت مفتوحة في مناطق أخرى ولم تتعطل حركة النقل العام.

وقال مسؤول في الشرطة "معظم أعمال القتل الاولية وقعت نتيجة اشتباكات بين عصابات إجرامية تعمل في لياري ومناطق محيطة."

وأضاف "لكن العنف بدأ في الانتشار وهو الان خليط من حرب العصابات والعنف السياسي."

وقال سعود ميرزا قائد الشرطة لرويترز إن 17 شخصا قتلوا أمس وقتل 22 آخرين اليوم. ومن بين القتلى نائب سابق عن حزب الشعب الباكستاني قتل هو وصاحبه أمس حين فتح مسلحون مجهولون النار عليه في مقهى.

وذكر مسؤولون أن هناك أدلة على تعرض ضحايا للتعذيب.

وقال مسؤول كبير في الشرطة إن احدث الضحايا لهم صلات سياسية واضحة.

ي ا - ع ع (سيس)