28 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 12:58 / منذ 6 أعوام

تحليل- حركة النهضة الإسلامية التونسية أقرب لدعم الاقتصاد الحر

من أندرو هاموند

القاهرة 27 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - يرى خبراء أن الإسلاميين الذين فازوا بالانتخابات التاريخية في تونس هذا الأسبوع سيعززون السياسات الاقتصادية المشجعة لقطاع الأعمال لكن المشكلات الاقتصادية التي تعانيها دول أوروبا قد تمنح الأفضلية للمستثمر الخليجي لدخول السوق التونسية في المدى القريب.

وسعت حركة النهضة جاهدة لتهدئة مخاوف القوى الأوروبية والنخبة العلمانية صاحبة اليد الطولى سابقا في إدارة الدولة حين أكدت أنها لا تسعى للانقلاب على القوانين الضامنة لمساواة المرأة بالرجل في مسائل الطلاق والزواج والميراث.

كما حرصت الحركة على تأكيد أنها لن تسبب أي عثرات للحياة الاقتصادية في بلد يعتمد اقتصاده على السياح الغربيين الذين يفدون للاستمتاع بالشمس والرمال واحتساء الخمور بحرية.

وقال الأمين العام لحركة النهضة حمادي الجبالي يوم الثلاثاء إن الحركة لا تنوي التدخل في مسألة شرب الخمور وارتداء ملابس البحر المكشوفة. وقال إن الحركة لا تعتزم إدخال تعديلات على القطاع المصرفي الذي لا تمثل الخدمات الإسلامية فيه إلا نسبة منخفضة جدا.

وقال دبلوماسي غربي في تونس العاصمة "سنراقب ما يفعلونه عن كثب لكن على الجانب الاقتصادي ليس لدينا ما يدعو للقلق. قلقنا الأكبر هو التأخر الطويل في تشكيل الحكومة."

وأضاف "كثير من مؤيديهم ينتمون إلى طبقة التجار الحريصين على مفهوم السياسة الاقتصادية الليبرالية وليس لديهم خطط جادة لتغيير السياسة الاقتصادية التي انتهجتها الحكومات السابقة."

وتقع تونس تحت ضغوط لإنعاش اقتصادها الذي طالما وصفته حكومات ومؤسسات مالية غربية بالمعجزة لما أنجزه في مجالي الخصخصة والتحرير الاقتصادي. لكن الاقتصاد تعطل منذ اندلاع الانتفاضة التي أزاحت الرئيس زين العابدين بن علي عن السلطة في يناير كانون الثاني الماضي.

فنسبة البطالة مثلا كانت 14 في المئة قبل الإطاحة بابن علي وكان ثلث العاطلين من الحاصلين على مؤهل عال لكن يعتقد أن هذه النسبة تفاقمت في الأشهر الأخيرة.

ويظل توزيع الموارد أكبر مشكلة تواجه الاقتصاد التونسي. ولم يكن من قبيل الصدفة أن شرارة الثورة انطلقت من مدينة سيدي بوزيد الفقيرة التي تقع بمنطقة شبه قاحلة.

يقول جين بابتست جالوبين من مؤسسة كنترول ريسكس "اقتصاديا هم ليسوا متشددين. حركة النهضة محافظة جدا اقتصاديا... وهي تفضل المشروعات الحرة."

وطمأن زعيم الحزب رشيد الغنوشي وفدا من مسؤولي البورصة التونسية يوم الثلاثاء قائلا إنه يفضل المزيد من الإدراجات بالسوق. وتراجعت أسعار الأسهم في أكتوبر تشرين الأول الماضي مدفوعة بتخوفات واضحة من فوز حركة النهضة في الانتخابات رغم أن السندات التونسية المقومة باليورو لم تتحرك سلبا نتيجة فوز الحزب.

وتمثل التجارة مع الاتحاد الأوروبي حوالي 80 في المئة من التجارة الخارجية التونسية لكن الأزمة المالية التي تعانيها أوروبا قد تدفع حركة النهضة إلى السعي لاجتذاب رؤوس الأموال من منطقة الخليج العربية.

وقال غانم نسيبة مؤسس شركة كورنر ستون جلوبال أسوشيتس "قطر بشكل خاص قد تتشجع لاستئناف استطلاع الفرص الاستثمارية في البلاد مع استقرار الأوضاع السياسية."

ويضيف "رغم أنها لم تتحرك استباقيا لدعم الثورة التونسية كما فعلت مع ليبيا فإن العديد من التونسيين بمن فيهم حركة النهضة يشعرون بالعرفان لقطر للدعم المعنوي الذي أولته لقضيتهم."

ولا يعتقد أن المملكة العربية السعودية تربطها علاقات وطيدة مع حركة النهضة لكن قناة الجزيرة القطرية روجت للحركة بقوة. وكانت قطر داعما عربيا مهما لعمليات حلف شمال الأطلسي المساندة لثوار ليبيا الذين نجحوا في إنهاء حكم معمر القذافي.

وكان لشركة سما دبي المملوكة لحكومة دبي خطط في عهد بن علي لتطوير منطقة سكنية وتجارية في تونس العاصمة. لكن مستقبل هذا المشروع لم يعد واضحا الآن ولا تزال الأرض المخصصة له خاوية.

ولا يزال المتشددون بحركة النهضة قادرين على إرباك مسيرة الحركة رغم محاولات الغنوشي بث الطمأنينة فيما يخص السياسة الاجتماعية والاقتصادية.

وقال كريسبن هاوز من مجموعة يوراسيا جروب "الخطر يكمن في أن يبث أعضاء النهضة أو المستقلون ذوو النفوذ الرعب بين المستثمرين من خلال تصريحات غير منضبطة لا تعكس نوايا الحزب في حقيقة الحال."

وأضاف "الخلاصة هي أننا نعتقد أن معنويات المستثمرين إزاء تونس ستبقى مضطربة ومائلة للاتجاه السلبي في أعقاب الانتخابات."

(شارك في التغطية كريستيان لو وطارق عمارة)

أ ل - أ ح (قتص) (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below