مبعوث الامم المتحدة يحث حكومة اليمن الجديدة على إرساء الاستقرار

Thu Dec 8, 2011 1:54pm GMT
 

صنعاء/عدن 8 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - حث مبعوث الامم المتحدة الذي ساعد في التوسط في اتفاق لنقل سلطات الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الحكومة الجديدة اليوم الخميس على إرساء دعائم الاستقرار بعد اشهر من الاضطرابات التي دفعت البلاد الى شفا حرب اهلية.

وأعلن نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي امس الاربعاء تشكيل حكومة وحدة وطنية لتحضير البلاد لانتخابات رئاسة في فبراير شباط.

وقال مبعوث الامم المتحدة جمال بن عمر لوكالة انباء سبأ لدى وصوله الى العاصمة صنعاء انه يجب أن تلعب الحكومة دورا في إرساء دعائم الاستقرار والامن باليمن واعادة بناء اقتصاده.

وأضاف انه يريد ان يلتقي مع مسؤولين بالحكومة والمعارضة قبل كتابة تقرير بشأن تنفيذ الاتفاق الذي وقعه صالح في الشهر الماضي لتسليم السلطة الى هادي وانهاء اشهر من الاحتجاجات العنيفة.

وقال بن عمر ان تشكيل حكومة جديدة جزء مهم من الاتفاق مضيفا انه سيقدم تقريره الى مجلس الامن التابع للامم المتحدة يوم 14 ديسمبر كانون الاول.

وبموجب اتفاق نقل السلطة وافق حزب المؤتمر الشعبي العام الذي ينتمي اليه صالح على اقتسام المناصب الوزارية مع خصومه في حكومة ائتلافية برئاسة محمد باسندوة وهو من زعماء المعارضة.

وبالاضافة الى تحضير البلاد للانتخابات يتعين على الحكومة ان تستعيد الامن والخدمات الاساسية وان تتصدى للمشاعر الانفصالية المتنامية في الجنوب.

وفي لفتة يري انفصاليون جنوبيون انها تنم عن حسن النية تم الإفراج عن زعيم الحراك الجنوبي اليمني حسن باعوم مساء امس الاربعاء بعد ساعات من اعلان هادي تشكيل حكومة وحدة.

وكان باعوم قد اعتقل في فبراير شباط في مستشفى بعدن حيث كان يتلقى العلاج.   يتبع