الرئيسة الارجنتينية تدعو إلى الوحدة وتجري جراحة قريبا

Wed Dec 28, 2011 9:38pm GMT
 

بوينس ايرس 28 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - دعت رئيسة الارجنتين كريستينا فرنانديز التي تجرى لها الاسبوع القادم جراحة لاستئصال ورم سرطاني النقابات والشركات الكبرى إلى الاعتدال في اول مرة تظهر فيها في العلن منذ الاعلان عن اصابتها بالمرض.

وفرنانديز مصابة بالسرطان الحليمي وهو النوع الاكثر شيوعا من سرطان الغدة الدرقية وليست هناك دلائل على ان المرض انتشر. ويقول الاطباء ان فرصتها في الشفاء كبيرة ولن تحتاج إلى العلاج الكيميائي او الاشعاعي. واعلنت اصابة فرنانديز بالمرض يوم امس الثلاثاء.

وقالت الرئيسة الارجنتينية "اريد ان اطلب المساعدة منكم جميعا ليس من اجلي وانما من اجل هذا الوطن". ودعت زعماء النقابات ورؤساء الشركات إلى اتباع "الحكمة والتوازن" في وقت ادى فيه ارتفاع التضخم إلى تزايد المطالب برفع الاجور وتآكل القدرة التنافسية للمنتجات الارجنتينية.

ويأتي الاعلان عن اصابة فرنانديز بعد اقل من شهر على حلفها اليمين لفترة رئاسة ثانية تستمر اربع سنوات بعد فوزها الكاسح في الانتخابات في اكتوبر تشرين الاول.

وتجرى الجراحة للرئيسة الارجنتينية في الرابع من يناير كانون الثاني وتقضي بعدها عطلة لمدة 20 يوما.

وقالت فرنانديز "سنواصل بنفس الطاقة كما كنا دائما."

ا ج - ع م ع (سيس)