كوريا الشمالية توافق على محادثات مع واشنطن لتسليم رفات جنود أمريكيين

Fri Aug 19, 2011 7:27am GMT
 

سول 19 أغسطس اب (رويترز) - قالت كوريا الشمالية اليوم الجمعة إنها وافقت على إجراء محادثات مع الولايات المتحدة بشأن تسليم رفات جنود أمريكيين قتلوا في الحرب الكورية التي استمرت من عام 1950 إلى 1953 وذلك وسط حملة دبلوماسية لتخفيف حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

وأعقبت الموافقة سلسلة من الاجتماعات رفيعة المستوى بين الكوريتين والولايات المتحدة والصين بعثت الآمال في استئناف المحادثات المتوقفة منذ فترة طويلة بشأن برنامج السلاح النووي لكوريا الشمالية.

وكان الجيش الأمريكي قد قال الأسبوع الماضي إنه أجرى اتصالات مع بيونجيانج لاستئناف الجهود المشتركة لتسليم رفات الجنود الأمريكيين والتي توقفت في مايو آيار 2005 وسط أجواء من الشك أثارها برنامج كوريا الشمالية النووي.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية اليوم الجمعة إن بلاده وافقت على الاقتراح الأمريكي لأسباب إنسانية.

ونقلت وسائل الإعلام الرسمية عنه قوله "العمل جار الآن لإجراء محادثات بين جيشي جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية والولايات المتحدة."

وهناك ما يقرب من 8000 جندي أمريكي في قائمة المفقودين في الحرب ويقدر أن رفات أكثر من نصف هذا العدد دفنت بكوريا الشمالية.

وجاء إعلان كوريا الشمالية عن المحادثات بعد ساعات من إعلان واشنطن أنها عرضت عليها مساعدات تصل قيمتها إلى 900 ألف دولار للإغاثة من آثار الفيضانات.

ورغم تبادل إطلاق نيران المدفعية بين الكوريتين الأسبوع الماضي ورد كوريا الشمالية الغاضب على تدريبات عسكرية بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية فقد خفت حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية بعد تصاعدها العام الماضي.

وقتل 50 كوريا جنوبيا عام 2010 في هجومين منفصلين ألقت سول باللائمة فيهما على الشمال غير أن بيونجيانج نفت مسؤوليتها عن أحدهما وقالت إنها تعرضت لاستفزاز دفعها لشن الثاني.

والكوريتان في حالة حرب رسميا إذ أنهما وقعتا على هدنة وليس على معاهدة سلام لإنهاء الحرب الكورية.

أ ح - م ي (سيس)