مقتل 9 على الأقل في هجوم لطالبان على المجلس الثقافي البريطاني بكابول

Fri Aug 19, 2011 10:20am GMT
 

(لزيادة عدد القتلى وإضافة تفاصيل واقتباسات)

من ميرويس هاروني

كابول 19 أغسطس اب (رويترز) - هاجم مقاتلون من حركة طالبان مبنى المجلس الثقافي البريطاني في كابول اليوم الجمعة وقتلوا تسعة أشخاص على الأقل في هجوم دام ساعات ووصفته الحركة بأنه تحذير للندن في وقت تزامن مع احتفال أفغانستان بمرور 92 عاما على الاستقلال عن الحكم البريطاني.

وبدأت طالبان الهجوم بتفجيرين كبيرين قبل الفجر ثم اقتحمت مبنى المجلس الثقافي البريطاني ودخلت في اشتباك مع قوات الأمن الأفغانية وقوات حلف شمال الأطلسي. وسمع دوي ثمانية انفجارات على الأقل حتى ظهر اليوم.

وأحاط عشرات من أفراد القوات الأفغانية وقوات حلف الأطلسي بالمجمع الذي تناثرت فيه قطع الحطام الخشبية والمعدنية بينما حلقت طائرتان هليكوبتر فوقه. وقال متحدث باسم وزارة الداخلية إن 12 شخصا على الأقل أصيبوا في الهجوم.

وقال محمد ظاهر رئيس التحقيقات الجنائية بشرطة كابول لرويترز "قتل ثمانية من أفراد الشرطة الوطنية الأفغانية وجندي أجنبي." وأضاف أنه لا يمكنه تأكيد جنسية الجندي الأجنبي.

وأكد متحدث باسم السفارة البريطانية في كابول الهجوم على المجلس الثقافي البريطاني. وقال "هناك تنسيق مع قوات الأمن الأفغانية."

وأظهرت صورة التقطتها رويترز من الموقع رجلا أبيض يرفعه أشخاص إلى محفة وعلى ظهره آثار دماء وجرح في مؤخرة رأسه. وأظهرت صورة ثانية شارة على كتفه اليسرى تحمل صورة علم بريطانيا وزيا يختلف عن ذلك الذي يرتديه حراس الأمن بالمكان.

وامتنع المتحدث باسم السفارة البريطانية عن التعليق.   يتبع