نقابة عمالية في ساب السويدية تستعد لطلب إشهار إفلاس الشركة

Fri Sep 9, 2011 12:58pm GMT
 

ترولهاتان (السويد) 9 سبتمبر أيلول (رويترز) - واجهت شركة صناعة السيارات السويدية ساب تهديدا جديدا لبقائها اليوم الجمعة بعدما قالت نقابة عمالية إنها ستسعى الاسبوع المقبل لإشهار افلاس الشركة المتداعية.

وقالت الشركة يوم الاثنين إنها ستقدم طلبا جديدا لطلب الحماية القضائية من الدائنين في إطار محاولاتها لتفادي ما يرى كثير من المعلقين أنه انهيار حتمي للمجموعة التي تاسست قبل 60 عاما.

غير ان عمال الشركة ما زالوا ينتظرون الحصول على رواتب أغسطس اب وتملك النقابات الحق في طلب الافلاس إذا ارادت تفعيل برنامج حكومي لدفع الأجور.

وجرى انقاذ الشركة من الإغلاق العام الماضي وتوقف خط انتاجها لشهور بسبب عدم سداد فواتير مستحقة للموردين.

وقالت نقابة الموظفين الاداريين (يونيونين) إنها ستقوم بتحرك قانوني الاسبوع المقبل. وقال المسؤول القانوني مارتن فاستفلت "علينا أن نتحرك سريعا. يجب أن نتحرك في غضون يومي عمل."

بينما قالت نقابة العمال (آي.إف ميتال) ونقابة اصغر للمهندسين إنهما ستنتظران لكنهما طالبتا بحل سريع بشأن الأجور.

ولم تستسلم الشركة المالكة لساب وهي سويديش اوتوموبايل ومقرها هولندا.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة الأم فيكتور مولر "نتوقع تقديم (استئناف) بحلول يوم الاثنين" مشيرا إلى طعن على قرار لمحكمة أدنى درجة صدر يوم الخميس برفض طلب الشركة الحماية من الدائنين.

وكانت شركته قد أنقذت ساب من الانهيار في مطلع 2010 بعدما اشترتها من جنرال موتورز لكنها تواجه أزمة سيولة هذا العام.

واضاف مولر في مقابلة مع محطة إذاعية "نتحدث حاليا مع شركائنا ومستشارينا الصينيين لجمع معلومات أكثر إقناعا لتقديمها إلى المحكمة."

م ص ع - ا ح (قتص)