مقتل شخصين في اشتباكات بالعاصمة اليمنية

Thu Sep 29, 2011 1:44pm GMT
 

(لاضافة سقوط قتيلين)

صنعاء 29 سبتمبر أيلول (رويترز) - هزت اشتباكات عنيفة أحياء في شمال العاصمة اليمنية صنعاء فجر اليوم الخميس مما أسفر عن سقوط قتيلين وكسر هدنة تهدف إلى إنهاء أسوأ أعمال عنف يشهدها اليمن منذ بدء الاحتجاج على حكم الرئيس علي عبد الله صالح قبل ثمانية شهور.

وقال مراسل لرويترز في الموقع ان ثلاث مناطق بشمال صنعاء شهدت قصفا مدفعيا عنيفا واطلاق نار كثيفا بين القوات الحكومية ومسلحين من انصار الزعيم القبلي صادق الاحمر المؤيد لمطالب المعارضة بإنهاء حكم صالح الممتد منذ 33 عاما.

وقال طبيب إن شخصين قتلا وأصيب ستة في أعمال العنف.

وفر الكثير من السكان من منازلهم صباح اليوم مع تصاعد القتال الذي أنهى هدوءا استمر ثلاثة أيام في العاصمة بعد أن أمر صالح بوقف إطلاق النار عقب عودته المفاجئة من السعودية يوم الجمعة.

وقال عبد الله وهو بائع بوظة (ايس كريم) "لم أعد إلى الشوارع إلا منذ يومين بعدما توقفت الاشتباكات لكنني سأبقى اليوم في جنوبي صنعاء لانه أكثر أمنا... تعبنا من هذه الأزمة ونخسر أعمالنا في حين لا تتعب هذه القبائل وجنود الرئيس من القتال."

وأعقبت الهدنة قتالا استمر أكثر من اسبوع وأودى بحياة اكثر من 100 شخص مما أحيا مخاوف من انزلاق البلاد الي حرب اهلية.

وتخشى الولايات المتحدة والسعودية من أن تصب الفوضى في اليمن في مصلحة الجناح الاقليمي لتنظيم القاعدة ومقره اليمن مما يعرض المصالح الغربية في الخليج وممرات نقل النفط عبر البحر الأحمر للخطر.

وحتى قبل أن تشل الاحتجاجات اليمن كانت البلاد تحارب جناح القاعدة وحركة انفصالية في الجنوب وتمرد الحوثيين في الشمال.   يتبع