أمريكا تحث إسرائيل والفلسطينيين على تفادي أي خطوات منفردة

Thu Aug 11, 2011 7:09pm GMT
 

على متن طائرة الرئاسة الأمريكية 11 أغسطس آب (رويترز) - حث البيت الأبيض إسرائيل والفلسطينيين اليوم الخميس على عدم اتخاذ أي خطوات من جانب واحد من شأنها أن تقوض فرص استئناف محادثات السلام المتوقفة منذ وقت طويل.

جاء ذلك على لسان جاي كارني المتحدث باسم البيت الأبيض في أعقاب منح وزارة الداخلية الإسرائيلية موافقة نهائية لخطط بناء 1600 مسكن لمستوطنين يهود في القدس الشرقية وهو المشروع الذي سبب إعلانه العام الماضي خلال زيارة لجو بايدن نائب الرئيس الأمريكي لإٍسرائيل خلافا دبلوماسيا مع واشنطن.

وفشلت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما في إحياء عملية السلام في الشرق الأوسط. ومارست الإدارة الأمريكية ضغوطا بلا طائل على إسرائيل لوقف التوسع في المستوطنات اليهودية.

وفي الوقت نفسه أوضحت واشنطن أنها تعارض أي محاولة من الفلسطينيين للحصول على مساندة الأمم المتحدة لإقامة دولة في سبتمبر أيلول في غياب محادثات سلام أوقفوها احتجاجا على بناء مستوطنات في أراض محتلة.

وقال كارني "موقفنا في هذا الخصوص لم يتغير" وذلك ردا على سؤال عما إذا كانت موافقة الحكومة الإسرائيلية رسميا على مشروع المستوطنات ستضر محاولات الولايات المتحدة لإثناء الفلسطينيين عن تهديدهم بالحصول على مساندة في الأمم المتحدة لإقامة الدولة.

وتابع قوله للصحفيين على متن طائرة الرئاسة الأمريكية أثناء توجه أوباما لزيارة أحد المصانع في ميشيجان "من الواضح أننا نحث الجانبين على عدم إتيان أي فعل يزيد صعوبة عودتهما إلى التفاوض."

ويطالب الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة للدولة التي يأملون تأسيسها في الضفة الغربية وقطاع غزة اللذين احتلتهما إسرائيل خلال حرب عام 1967. وتعتبر إسرائيل القدس كلها عاصمة لها لكن ذلك لا يلقى اعترافا في الخارج.

ع ا ع - ع ع (سيس)