جنوب السودان يقول إن الخرطوم تساند متمردين بالمدفعية

Thu Nov 17, 2011 6:57pm GMT
 

من هيروارد هولاند

جوبا 17 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - اتهم جنوب السودان الخرطوم اليوم الخميس بتقديم مدفعية لمساندة هجوم عبر الحدود شنه "مرتزقة" في ولاية أعالي النيل المنتجة للنفط والتابعة للجنوب ودعا الأمم المتحدة إلى إجراء تحقيق.

ولم يتسن على الفور الاتصال بالمتحدث باسم القوات المسلحة السودانية للحصول على تعليق لكن الجيش السوداني نفى مرارا مساندة المتمردين أو تنفيذ أي هجمات في الجانب الجنوبي من الحدود.

وزادت أعمال العنف على الحدود التوتر بين خصمي الحرب الأهلية السابقين ويتبادل البلدان الاتهامات بصفة مستمرة بمساندة متمردين في أراضي البلد الآخر وذلك منذ انفصال جنوب السودان في يوليو تموز.

وقال برنابا ماريال بنجامين المتحدث باسم حكومة جنوب السودان لرويترز في اتصال هاتفي "هؤلاء مرتزقة تدربهم الخرطوم وتسلحهم. تأتي هذه الميليشيات وتساندها (الخرطوم) بالمدفعية. لقد عبروا الحدود."

وسيزيد اتهام القوات المسلحة السودانية بالاشتراك في هجوم أمس الأربعاء التوتر على الأرجح في العلاقات التي توترت بالفعل في أعقاب قصف مخيم للنازحين في جنوب السودان الأسبوع الماضي شهده مراسل لرويترز.

ونفت الخرطوم المسؤولية عن الغارة الجوية.

وذكر فيليب أقوير المتحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان أن ثلاثة مهاجمين قتلوا خلال الهجوم على منطقة كويك قبل الانسحاب عبر الحدود. وأضاف أن دبابتين تابعتين للقوات المسلحة السودانية ساندتا الهجوم.

وقال خلال اتصال هاتفي "كانت الدبابتان تقصفان مواقع الجيش الشعبي لتحرير السودان بقذائف مورتر (عيار) 100 مليمتر. هذه أول مرة يكون فيها اشتراكهم (في الاضطرابات عبر الحدود) أكثر وضوحا."   يتبع