احتفالات بنجيب محفوظ والجامعة الأمريكية تهدي جائزته للشعب المصري

Sun Dec 11, 2011 2:15pm GMT
 

القاهرة 11 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - بدأت الليلة الماضية في بيت أثري بالقاهرة أولى الاحتفالات بمرور 100 عام على ميلاد الروائي المصري نجيب محفوظ (1911-2006) التي تتوزع بين أكثر من مدينة مصرية.

وكانت وزارة الثقافة المصرية أعلنت العام الماضي أن 2011 سيكون عام محفوظ ولكن اندلاع الاحتجاجات الشعبية الحاشدة التي بدأت في عموم البلاد يوم 25 يناير كانون الثاني الماضي أجل الاحتفالات على الرغم من خلع الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط الماضي.

والاحتفال الذي بدأ مساء أمس في بيت السناري بالقاهرة تنظمه مكتبة الإسكندرية طوال الشهر الجاري تحت عنوان (إعادة اكتشاف نجيب محفوظ) ويتضمن معرضا للصور الفوتوغرافية التي تمثل مراحل حياته المختلفة والملصقات الأصلية للأفلام التي كتب لها محفوظ السيناريو وعرض أبرز هذه الأفلام وتنظيم ندوات نقدية عقب كل فيلم ومعرضا للمؤلفات والكتب التي صدرت عن أعماله وشهادات أدباء ونقاد عنه.

وتحتفل الجامعة الأمريكية بالقاهرة مساء اليوم الأحد بمئوية محفوظ وقالت انها ستمنح (جائزة نجيب محفوظ للأدب العربي) للشعب المصري "تقديرا لثورته".

وأنشأ قسم النشر بالجامعة الأمريكية هذه الجائزة وقيمتها ألف دولار أمريكي عام 1996 وتمنح سنويا يوم 11 ديسمبر كانون الأول -عيد ميلاد محفوظ- لأحد الكتاب العرب عن رواية نشرت حديثا. وفاز بالجائزة أدباء من مصر وفلسطين والجزائر ولبنان والمغرب وسوريا.

وفي نفس الوقت ينظم ائتلاف الثقافة المستقلة الذي يضم مثقفين لاينتمون لمؤسسات رسمية احتفالية في ثلاث مدن مصرية هي القاهرة والإسكندرية والأقصر بهذه المناسبة عنوانها (مئة كاتب وروائي في مئوية نجيب محفوظ).

وبدأت الاحتفالية اليوم الأحد بمسيرة لموكب شعبي في شارع المعز لدين الله الفاطمي الذي يضم كثيرا من البيوت والمساجد الأثرية وصولا إلى بيت السحيمي الذي يشهد جلسات بمشاركة 30 كاتبا وروائيا يقدمون شهادات أو يقرأون نصوصا.

وتصدر الاحتفالية ثلاثة كتب تذكارية تضم نصوص الكتاب المشاركين في القاهرة والإسكندرية والأقصر.

س ق - ع ع (ثق) (سيس)