افتتاح مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط

Wed Oct 5, 2011 10:20pm GMT
 

الإسكندرية (مصر) 5 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - افتتح مساء اليوم الأربعاء مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط وأهدي إلى أرواح "شهداء ثورة 25 يناير" التي أسقطت حكم الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط الماضي.

وتستمر الدورة السابعة والعشرون للمهرجان خمسة أيام وتشارك فيها أفلام تمثل 16 دولة مطلة على البحر المتوسط هي تركيا وكرواتيا واليونان وألبانيا وقبرص والبوسنة وإيطاليا وإسبانيا والجزائر وسلوفينيا والجزائر وسوريا وتونس والمغرب ولبنان ومصر.

وتتنافس في المسابقة الرسمية تسعة أفلام هي (سوناتا الصمت) من سلوفينيا و(اليأس الكبير) من تركيا و(مع حبي.. سن الرشد) من فرنسا و (سيرك كولومبيا) من البوسنة و(حياتنا) من إيطاليا و (خطط للغد) من إسبانيا إضافة إلى ثلاثة أفلام عربية هي (دمشق مع حبي) للسوري محمد عبد العزيز و(تونس النخيل) للتونسي عبد اللطيف بن عمار وفيلم افتتاح المهرجان (كف القمر) للمخرج المصري خالد يوسف.

وكرم المهرجان أربعة مصريين هم الممثلان يحيى الفخراني وزهرة العلا وكاتب السيناريو بشير الديك والمخرج سمير سيف إضافة إلى الممثلة اللبنانية كارمن لبس ومصمم الديكور الإيطالي أوزفالدو ديزيديري.

ومهرجان الإسكندرية أبرز الأنشطة الفنية الدولية التي تقام في مصر بعد إلغاء المهرجانات الفنية والكثير من الأنشطة الثقافية منذ اندلاع الاحتجاجات الشعبية في عموم البلاد يوم 25 من يناير كانون الثاني والتي أجبرت مبارك على ترك الحكم بعد 18 يوما.

ومن الأنشطة التي ألغيت معرض القاهرة الدولي للكتاب الذي كان مقررا أن يفتتحه مبارك يوم 29 من يناير ومهرجان القاهرة الدولي لسينما الأطفال في مارس اذار الماضي ومهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي في سبتمبر أيلول ومهرجان القاهرة السينمائي الدولي الذي يقام في نوفمبر تشرين الثاني.

واختار المهرجان تركيا ضيف شرف وسيعرض بهذه المناسبة أربعة أفلام تمثل اتجاهات السينما التركية وهي (الورقة) و(خطايا صغيرة) و(نقطة مرور) و(العبور).

وكان نادر عدلي رئيس المهرجان قال الأسبوع الماضي في مؤتمر صحفي بالقاهرة إن المهرجان سيعرض تحت عنوان (أفلام 25 يناير) 11 فيلما قصيرا تستعرض جوانب مختلفة من أحداث ميدان القائد إبراهيم بمدينة الإسكندرية الساحلية وميدان التحرير الذي كان بؤرة الاحتجاجات في القاهرة.

وينظم المهرجان ندوة عنوانها (السينما.. إلهام أم رد فعل للثورات) ويحتفل أيضا بمناسبة مرور 100 عام على ميلاد الروائي المصري الحاصل على جائزة نوبل في الآداب عام 1988 نجيب محفوظ (1911- 2006) بعرض فيلمي (السمان والخريف) و(ميرامار) المأخوذين عن روايتين له ويقيم ندوة عنوانها (الإسكندرية في سينما نجيب محفوظ).

س ق - م ل (ثق) (سيس)