بريطانيا تعيد لمصر قطعا أثرية منتزعة من قاعدة تمثال أمنحتب الثالث

Sat Aug 6, 2011 6:42pm GMT
 

القاهرة 6 أغسطس اب (رويترز) - نحجت جهود أثرية ودبلوماسية في وقف بيع أربع قطع أثرية منتزعة من قاعدة تمثال الملك أمنحتب الثالث والد أخناتون وجد توت عنخ آمون وكانت معروضة للبيع في قاعة للمزادات بلندن لكنها ستعود الان إلى مصر خلال أيام.

وقال محمد عبد المقصود الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار اليوم السبت في بيان إن "مصر في طريقها لاسترداد القطع الأثرية" بعد نجاح الاتصالات التي شاركت فيها السفارة المصرية بلندن مع المتحف البريطاني في وقف بيعها حيث حاول أمريكي من هواة جمع التحف بيعها.

وتابع أن أحد أمناء المتحف البريطاني تدخل لوقف البيع "وأكد أن القطع أصلية" وتوصل فريق بحث إلى أن القطع الأربع منتزعة من قاعدة التمثال وتمت الموافقة على استردادها "وجار التنسيق مع السفارة المصرية بلندن لترتيب موعد وصول القطع خلال أيام".

وأضاف أن القطع الحجرية الأربع عليها نقش بالحفر الغائر وكانت جزءا من قاعدة تمثال من المعبد الجنائزى للملك أمنحتب الثالث بالبر الغربي بالأقصر على بعد نحو 690 كيلومترا جنوبي القاهرة حيث تمثل ثلاث قطع رؤوسا ذات ملامح اسيوية أما القطعة الرابعة فتحمل اسم الملك أمنحتب الثالث "نب- ماعت - رع" وجميعها منتزعة من قاعدة التمثال.

وأمنحتب الثالث الذي حكم مصر بين عامي 1417 و1379 تقريبا قبل الميلاد من أبرز ملوك الأسرة الثامنة عشرة وله معبد بمنطقة القرنة بالبر الغربي للأقصر ويتميز بوفرة تماثيله مع مختلف الآلهة المصرية القديمة واكتشف عدد منها في السنوات القليلة الماضية.

س ق - ع ع (ثق)