روسيا: تسليح المعارضة الليبية انتهاك لقرار الامم المتحدة

Thu Jun 30, 2011 2:52pm GMT
 

(لاضافة خلفية)

موسكو 30 يونيو حزيران (رويترز) - قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الخميس ان تسليح المعارضة الليبية "انتهاك سافر" لقرار مجلس الأمن الدولي الذي فرض حظرا شاملا للسلاح على ليبيا في فبراير شباط.

وقال للصحفيين "سألنا زملاءنا الفرنسيين اليوم ما اذا كانت التقارير التي تحدثت عن تسليم أسلحة من فرنسا للمعارضين الليبيين تتفق مع الواقع."

وأضاف "اذا تأكد هذا فسيكون انتهاكا سافرا لقرار الامم المتحدة 1970 الذي صدر بالاجماع."

وأصبحت فرنسا أمس الاربعاء أول دولة من أعضاء حلف شمال الاطلسي تعترف صراحة بأنها تسلح المعارضين الليبيين الساعين للاطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي الذي صمد حتى الان لحملة قصف بدأها الحلف قبل ثلاثة شهور.

ودافعت باريس عن هذه الخطوة اليوم الخميس رغم تحذيرات من روسيا والصين وقالت إنها ضرورية لحماية المدنيين وإن قرار مجلس الامن الذي صدر في مارس آذار أجاز شحنات السلاح.

وجاءت تصريحات لافروف قبل يوم من استقباله لوزير الخارجية الفرنسي ألان جوبيه في موسكو.

وعبرت روسيا التي امتنعت عن التصويت على قرار مارس آذار عن قلقها بشان سقوط ضحايا من المدنيين وقالت إن الحلف يفتقر الى أي سند قانوني للقيام بعمليات عسكرية تستهدف الاطاحة بالقذافي.

ي ا - ع م ع (سيس)