فرنسا تطرح خيار بقاء القذافي في ليبيا اذا تخلى عن الحكم

Wed Jul 20, 2011 5:11pm GMT
 

من بريان لاف

باريس 20 يوليو تموز (رويترز) - قالت فرنسا اليوم الأربعاء إن الزعيم الليبي معمر القذافي يمكنه البقاء في بلاده إذا تخلى عن السلطة الأمر الذي يشير إلى جهود جديدة لإيجاد حل دبلوماسي للحرب المستمرة منذ خمسة اشهر والتي فشلت في الاطاحة بالقذافي.

غير أن وزير الخارجية الليبي سارع إلى رفض العرض قائلا إن رحيل القذافي غير مطروح للنقاش. وتولى الزعيم الليبي السلطة قبل 41 عاما.

وفي ميدان المعركة تكبد المعارضون المسلحون خسائر بشرية كبيرة في معارك للسيطرة على مدينة البريقة النفطية في شرق البلاد والتي يتعين عليهم السيطرة عليها حتى يمكنهم التقدم نحو العاصمة طرابلس.

وقال طبيب في مستشفى يسيطر عليه المعارضون إن 18 مقاتلا لقوا حتفهم وأصيب ما يصل إلى 150 في أحدث اشتباكات مع قوات الزعيم الليبي للسيطرة على البريقة.

وقال الطبيب سراحات عطا الله لرويترز من مستشفى بمدينة اجدابيا في شرق ليبيا اليوم الاربعاء "كان يوم أمس كارثة."

وقال المعارضون إنهم حاصروا البريقة لكن مقاتلين قالوا إنهم ما زالوا يتعرضون للقصف من قوات القذافي.

وفي مقابلة مع تلفزيون (ال.سي.اي) قال وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه إن مبعوث الأمم المتحدة كلف بتنسيق الاتصالات مع معسكر القذافي بعد اسابيع سرت فيها شائعات بشأن اجتماعات مع مبعوثي القذافي في باريس ومناطق أخرى.

وقال "أحد السيناريوهات المتصورة فعلا هو ان يبقى في ليبيا بشرط واحد .. أكرره.. ان يتنحى بشكل واضح عن الحياة السياسية الليبية."   يتبع