امريكا تقول انها قتلت متشددي طالبان الذين اسقطوا الهليكوبتر

Wed Aug 10, 2011 5:04pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وتصريحات وخلفية)

واشنطن/كابول 10 أغسطس اب (رويترز) - قال قائد القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي في افغانستان إن القوات التي يقودها الحلف هناك قتلت متشددي طالبان المسؤولين عن إسقاط طائرة هليكوبتر امريكية في بداية الاسبوع لكنها لم تقتل القيادي الذي كانت تلاحقه اصلا.

وكشف الجنرال جون ألن عن هذه المعلومات خلال افادة صحفية بشأن الحادث الذي قتل فيه 30 جنديا امريكيا غالبيتهم من القوات الخاصة في البحرية وهذا اكبر عدد من الجنود الامريكيين يقتلون في حادث واحد في الحرب الأفغانية. وقتل ثمانية أفغان أيضا في الحادث.

وحظي الحادث باهتمام واسع في الولايات المتحدة نظرا للعدد الكبير من القتلى.

وطار الرئيس الأمريكي باراك أوباما الى قاعدة دوفر الجوية أمس الثلاثاء ليكون في استقبال رفات القتلى وفتح الجيش تحقيقا في الحادث.

ودافع ألن عن قرار ارسال فريق من القوات الخاصة قائلا انه كان من الضروري في ذلك الوقت تعقب عناصر من طالبان تحاول الفرار من عملية تستهدف قائدا مهما بالحركة.

وقال ألن للصحفيين في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) في اتصال من كابول عبر دائرة تلفزيونية مغلقة "أرسلنا قوة لمنع هذا العنصر من الهرب. وبالطبع أثناء هذه العملية أصيبت الطائرة بقذيفة صاروخية وتحطمت."

وتابع الن ان غارة جوية نفذت في أعقاب ذلك منتصف الليل تقريبا في الثامن من أغسطس آب قتلت متمردين آخرين من طالبان يعتقد انهم وراء الهجوم. لكن طالبان نفت ذلك على الفور.

وقالت قوة المعاونة الأمنية الدولية (إيساف) ان من قتلا في الغارة هما الملا محب الله القيادي في طالبان والمقاتل الذي اطلق القذيفة التي أسقطت الهليكوبتر سي.اتش-47. واضافت ان الاثنين كانا يحاولان الفرار من البلاد.   يتبع