الاتحاد الاوروبي يشيد بالمجلس الوطني السوري دون الدعوة للاعتراف به

Mon Oct 10, 2011 6:39pm GMT
 

من ديفيد برانستروم وجوستينا بولاك

لوكسمبورج 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - رحب الاتحاد الاوروبي اليوم الاثنين بتشكيل مجلس سوري معارض لكنه لم يدع إلى الاعتراف بالمجلس الذي يسعى الى حشد تأييد دولي للانتفاضة المستمرة منذ ستة أشهر ضد الرئيس بشار الاسد.

ورحب بيان اتفق عليه وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في لوكسمبورج بمساعي المعارضة السياسية السورية لتوحيد صفوفها ودعوا المجتمع الدولي الى الترحيب بهذه الجهود.

وقال البيان "يعتبر الاتحاد الاوروبي تشكيل المجلس الوطني السوري خطوة ايجابية الى الامام" وفي الوقت نفسه يدين "القمع الوحشي الذي يقوم به النظام السوري لشعبه".

وهددت سوريا امس الاحد باتخاذ اجراءات ضد أي دولة تعترف رسميا بالمجلس المعارض.

وفي ستوكهولم قال عضو في المجلس الوطني السوري الذي تم تشكيله في اسطنبول في الثاني من اكتوبر تشرين الاول ان المجلس يريد اعترافا دوليا كممثل لمعارضي الاسد لكنه ليس لديه خطة لكي يكون حكومة بديلة.

وقال عضو اللجنة التنفيذية للمجلس الوطني السوري عبد الباسط سيدا المقيم في السويد في مؤتمر صحفي "دورنا ينتهي بسقوط هذا النظام" مضيفا ان مناقشات ستجري عندئذ بشأن الانتخابات في المستقبل وتوسيع الديمقراطية.

ويضم المجلس أكاديميين وناشطين وجماعة الاخوان المسلمين ومجموعة اعلان دمشق وهي التجمع الرئيسي للشخصيات المعارضة البارزة.

ورحب بعض المنتقدين الغربيين للاسد ومن بينهم الولايات المتحدة وفرنسا بتشكيل المجلس الوطني السوري لكنهم لم بحتضنوه دبلوماسيا أو يعرضوا تقديم مساعدة عسكرية مثلما فعلوا مع المعارضين الليبيين الذين أطاحوا في وقت لاحق بمعمر القذافي.   يتبع