الحكومة: انفجارات في مستودع للسلاح في تركمانستان ومقتل 15 شخصا

Sun Jul 10, 2011 6:39pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

عشق أباد 10 يوليو تموز (رويترز) - افادت لجنة حكومية خاصة اليوم الاحد في تقرير جاء بعد أيام من الصمت الرسمي بان 15 شخصا قتلوا في انفجارات وقعت في مستودع عسكري على مشارف العاصمة التركمانستانية عشق اباد الاسبوع الماضي.

وقال سكان في عشق اباد انهم سمعوا دوي عدة انفجارات من مدينة أبادان على بعد نحو 20 كيلومترا في نحو الساعة الرابعة عصرا (1100 بتوقيت جرينتش) يوم الخميس وان التيار الكهربي كان غير منتظم.

ونشرت المعارضة التركمانستانية في الخارج في مواقعها على الانترنت صورا تظهر انفجارات قوية وقالت نقلا عن العديد من شهود العيان ان ما بين 100 و200 شخص قد يكونون قتلوا في الانفجارات.

لكن وزارة الخارجية في تركمانستان كانت قد ذكرت ان ارتفاع درجة الحرارة تسبب في انفجار ألعاب نارية في مستودع في ابادان ولم تقع اصابات.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية ان الرئيس قربان قولي بردي محمدوف الذي يتمتع بسلطات غير محدودة استمع الى تقرير من اللجنة الحكومية الخاصة اليوم الأحد.

وقالت الوكالة "ورد على نحو خاص انه نتيجة الوضع الطاريء الذي حدث قتل عسكريان و13 مدنيا كما تعرضت منازل ومنشآت أخرى قريبة لأضرار."

وأضافت أن التحقيق "خلص إلى أن الحريق الذي سببه الحر غير العادي أدى الى انفجار العاب نارية تطايرت شظاياها وعطت منطقة تضم مستودعات عسكرية تحوي متفجرات من ذخائر العهد السوفيتي مخزنة لحين استعمالها."

ا س - ع م ع (سيس)