متحدث باسم القذافي:"المرتزقة" الأجانب المحتجزون يلقون معاملة طيبة

Tue Sep 20, 2011 6:43pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من باري مالون

تونس 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال المتحدث باسم معمر القذافي ان 17 من "المرتزقة" الأجانب بينهم فرنسيون وبريطانيون اعتقلوا ويجري استجوابهم في بلدة بني وليد أحد معاقل القذافي وسيعرضون قريبا في العلن.

وقال المتحدث موسى ابراهيم لرويترز هاتفيا "تحدثت الى الشبان الذين اعتقلوهم وأكدوا لي انهم يعاملونهم بشكل جيد جدا وانهم محتجزون في مكان آمن تماما."

واضاف "سيتم عرض المحتجزين علنا في الوقت المناسب."

وكان ابراهيم قال لقناة تلفزيون الراي التي تبث من سوريا يوم السبت "القوة الخاصة التي قبضنا عليها 17 مرتزقا اغلبهم فرنسيون واثنان انجليز وقطري واحد وشخص من جنسية دولة اسيوية لم تحدد بعد."

وقال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه أمس الاثنين إن فرنسا ليس لها مرتزقة في ليبيا.

ونفى حلف شمال الأطلسي ومسؤولون من فرنسا وبريطانيا يوم السبت تقريرا أذاعته قناة تلفزيون الراي بأن قوات القذافي اعتقلت عددا من جنود الحلف.

وقال ابراهيم ان ضباطا من القوات الموالية للقذافي يستجوبون هؤلاء الرجال في بني وليد في محاولة لمعرفة سبب وجودهم في ليبيا ثم سيتم إظهارهم "للعالم".   يتبع