أمريكا تريد "أفعالا لا أقوالا" من الأسد

Mon Jun 20, 2011 6:38pm GMT
 

(لاضافة اقتباسات وخلفية)

واشنطن 20 يونيو حزيران (رويترز) - قالت الولايات المتحدة اليوم الإثنين إنها تريد أن ترى "أفعالا لا أقوالا" من الرئيس السوري بشار الأسد الذي تعهد بإجراء إصلاحات سياسية خلال شهور.

وقال الاسد في خطاب القاه بجامعة دمشق ان الحوار الوطني سيبدأ قريبا لمراجعة تشريعات جديدة تشمل قوانين خاصة بالانتخابات البرلمانية ووسائل الاعلام والاحزاب السياسية وبحث التغييرات الممكنة في الدستور.

وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين "بشار الاسد يقدم وعودا لشعبه منذ سنوات... منذ اسابيع. المهم الان هو الافعال لا الاقوال."

كما رفضت إلقاء الاسد باللوم على مخربين في الاضطرابات وقالت "فيما يتعلق بزعم بشار الاسد ان ما يجري في بلاده نتيجة لمحرضين اجانب فنحن غير مقتنعين بذلك".

وقالت ان الشعب السوري يواصل الاحتجاج وهو ما يظهر ان "كلماته ليست كافية بالنسبة لهم."

ع أ خ- س ح (سيس)