سكان قرية صومالية يسيطر عليها المتمردون يقولون انها تعرضت للقصف

Tue Dec 20, 2011 9:22pm GMT
 

مقديشو 20 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مسؤول عسكري صومالي وسكان قرية صومالية يسيطر عليها المتمردون الاسلاميون قرب الحدود مع كينيا ان طائرة حربية قصفت القرية اليوم الثلاثاء الامر الذي ادى الى مقتل عدة مدنيين.

ولم يتسن على الفور التحقق من الجهة التي قامت بالهجوم على قرية هوسونجو الواقعة قرب منطقة دوبلي التي تسيطر عليها الحكومة الصومالية والقوات الكينية وميليشيا متحالفة مع الحكومة الصومالية.

لكن كينيا التي ارسلت قواتها الى الصومال لسحق مقاتلي حركة الشباب المرتبطة بالقاعدة كثفت غاراتها الجوية في الاسابيع التي مضت من بدء حملتها البرية والجوية في اكتوبر تشرين الاول.

وقال محمد جيلي المقيم في هوسونجو لرويترز "القت الطائرة في البداية قنابل على ضواحي القرية... ثم عادت بعد الظهر وألقت قنابل في وسط القرية. أجزاء من القرية وخصوصا المتاجر تحترق الان."

وعرض بكر حسين الذي يقيم بالقرية ايضا الأحداث بنفس الترتيب قائلا ان طائرة قصفت ضواحي القرية أولا ثم عادت في وقت لاحق وقصفت وسط القرية.

واختلف السكان في عدد القتلى وقالوا ان ما بين 12 و14 مدنيا قتلوا.

وقال حسين "نقل القتلى والجرحى الى بيوتهم حيث لا توجد مستشفيات."

ولم يتسن على الفور الاتصال بمتحدث عسكري كيني للتعليق.

واكد المتحدث باسم قوات الحكومة الصومالية في دوبلي وقوع غارة جوية على مقربة من قرية هوسونجو التي يسيطر عليها المتمردون.   يتبع